Skip to main content

Full text of "al-Hadiyah al-Tawfīqīyah fī tārīkh al-ummah al-Qubṭīyah"

See other formats




2100 . 271 
1251111011 


01 
15 


21011115 
م 
لأ[ [تع/ة 
4 5 ار 





#آ هله : 1 اح اع 21 
ا 2 5 الحال ركه درسة الافتصاد 
0000 


علد عا اله عا 
اله الاول 


الشاب ال ا 
0 حقوق | الطبع شووفوظه أأحواف ( 
تعسلا سم ا 0007 


المشد 2ع اك فاك 
0ه 3" ا ا وه 


اال 552 ب سه 


ميش 


فى مطعة العصر التأسع 22ج 0 


[ عابع في 


2 وم ! ٍ 








ارب السياسة والكياسة ورجل المزم والعزم صاحب المة 
المشبورة والمكمة المعروفة عطوفتاو افندم بطرس باشا غالي 
ناظر المالية الالنم 

سيري المفضال 

5ج ان نراق اننا ليه بوالدصنه طناك 
الافلام رجال الترير والتحبير ان يهدوا كتبهم ويقدموا 
مولفاهم من يرون فيه الجدارة والياقة - فنهم من 
يهديها ان كان عاما نحريرا ١٠و‏ جهباذا مفلا خطيرا 
- قربا منه واعترافا بقضله وثبله ١‏ ومنهم من يقدممأ 
أن كان غنيا مكريا ولولم يدر شيعا من العلوم والمعارف* 
ليستظل تحت ظل سعته ويساره الظليل الوارف٠‏ 
اما انا فقد الت على نفسي انلا احذو هذا 


الحزو ٠‏ ولا انحو هذا النسو ٠‏ على انى قد استصورت 














- ولا اخالني الامصيا - ان اقدم اليكمكتابي هذا 
بمثابة هدية قبطية ارجو إن تحشى من لدنكم بالقبول 
وتفوز بالاستحسان ٠‏ وذلك لاني من ابناء طالفتكم الذين 
]ثم في ٍ نفلك وكرمكم الخضم مغمورون غارقور. 
ار عناييكم وحسن رعايتكم مشءولون ومرموقون ٠‏ 
وناهيك ١١‏ لكي على طائفتنا باسرها من الايادي 
لا #ونلائك المساء الى ى اغبر عن أن تذك 
كان من ان تحصر 
فيا حبذا لوتكرمتم على بقبول نلك الحديه وغضيتم 
الارف عن قصوري وثقصيرى ٠‏ اطال الله ايامكم وتفعنا 


إتكنات يكم ونفحات معارفكم وعاومكم. انهالسعيع الجيب 


إنده تعسو يم 


توف.ق عزوز 


باس وه ساد 


















لاامراء ولا مشّاحة ان الوقوف على 1١‏ كناات ,عليه الام 
القابر :-. و.قابلته على ٠١‏ الت اليه حالتها. الحاضرة ٠‏ امس ترتاخ 


1 

له الروح ٠‏ وتصيواليه النفس ٠‏ بناء على ان الانسان يدل بطيعة 1 

ألى ذلا ك كن امل ْ / 

وأق.ك 01٠٠‏ داكا سن الفوائد الجمة «والأزايا الملة ”000010 5 1 

الل عن الوصف والتعبير و يقصر ذو سردها وتعدادها 0 ا 

ا الكانت "المعو بل له “يفال الى :داك اكنجها وناشيغبا كر 

ش كال جهبك خطور خبير ٠‏ 1 ا 
١‏ لان الاطلاع ع تار يغ الام السالفة قد يدعو الى حون ا ١‏ 
العوائد وتدءيث الاخلاق 5-2 ورا" عر فل ا “أن 1 

هاعوا عدرل ]لساري والرزائخ والقعل عبات وعام اكير الا 0 


الام و.هذر ترفيتها: واحل حظا رعااوراة نيا وعدا ريا ومن 0 
مودها و ؤودها وابهتها: 
١‏ فالتار يخ ا يرع الانسبان في داخلبا إسباب الاقدم والارقي 
فتدي الى معرةبناء و يقدم على مناواتيا وعارسعبياءل 000 1 
لمسيرته بواعث التاخر ودواعي الاحطاط والتقبقر حتى ا ش 
ا 





[ه 








مسد 
الج و 





















20 ع بدويرة 0 . فحتهم عنبها و يسقى قُِ ملافاتها ار 
بانجع الوسائل وانفع الوسائط و بهذة المثابة يكون واقفاعلى قبيله 
والتجاح ٠‏ ودذه 2 اففل غاية 5 واحل بذية ول ته عالاهيقا 


يي 


لل ١‏ ويكثافى في تمصدابا 'ؤنوالحة التنافسون - 

لال كت ان ناريخ الامة القبطية لمن اأتوار جم الاليتتة 
لكات والمتقة بالتشر٠نظرا-ا‏ وخادا وحواة من 
والمواءظ الماثورة الني يفثقر اليها افراد 000 يه “كل الافتقار 


ويضطر العافلا - عرد 5 ادل لاني ووه أم ادل باج ى وضوح , 


ذالكاكت عليه تلاك اام بن نمل أشكة ورعاأ١‏ رك اجانب 0 ومأ 
مات عله من العلوم والمدارف الي ا 7 قٍِ ع يارها مار 

و بنارها قُ ع كاز : ونيا ١‏ سد لات 0 وهاه 

و لتعصل على ما تخصات١الا‏ بهمة وجبائها و وروشائها ٠‏ 
ايام كدان ه ولاء الرؤساءلا يسعون لقارنهم٠‏ بل يعرفون »الهم وما 
علوم ٠‏ ؤيغارون على تفاحه امتهم ويشاق علييدم اعدداد 
يروها ف فَلة 3 الما .عاألين ١‏ نْْ الما 7 والشنار اع دو هونسوبت 
الهم اذا هم إعملوها و ءٍ أوا ياوها : ا بأصسلاح 
شؤونها . وان الشرف وا قفر انا هو عائد عليهم اذا هوا في 
لوراك هيات :أن ثقوم لحا لذ ا لاإمتط لالحا تيل 
لا اثافة الى فيا ولا جل ثم يشخص هذا التاريم كا 


الحمم اللنذورة 





















رودم 








عبني الناظر ما الت اليه حالتها مرى السقوط والمبوط الذي 
ال يكن يخطر بالبال ٠‏ لولا ان دوام الخال من- الال ٠‏ وهتى 
ذلك ٠‏ وتمقق ما هنالك ٠‏ يستفد عندئذ الفائدة المقصودة 0 
بالذات ٠‏ الا وهي امسلاح ١‏ اختل واعتل واحياء 1١‏ درس 
1107 
فاليكم اليكم ابها المصر يون حموما اي الساف 0 
لمبارك خموصاً ثاريم ابالكم اللاواين ٠‏ واسلانكم السالفين أ (0١‏ 
حتى اذا علتموه ووعرتموه فاحدوا حذوهم واختطوا خطتهم . 00 
. واسعوا في رام الخال وراب الصدع ٠‏ فعسام تعيدون شورة اولنك ١‏ 
القوم التى لعبت بها ابدي العدم ٠.‏ 
واعلموا ان 'ثار اجدادم وعظام ابائكم فد امت اليوم ا 
تطالبكم ورم المقدسة المسلوبة وكاني بها تنادير وتتاجيكم / 
اله : ١‏ 
الا رحم الله قوم) عرفوا ما لم وما علبهم من الحقوق والواجبات 
نقاءوا بادائها خير قيام والا قائل الله خلف)ا هدم ما بناة 
الساف فكان كالياحث عن حتفه بظافه ٠‏ والجادع ان ن التشتوكقة 
فهل يمل بنا ان طرق مسامعنا هذا النداء ونحن عن اجابته ٠‏ 
' وتلبية دعوتة غافلون ساهون ٠‏ 
1 فبلموا بنا اما الاناضل الاماثل نمير هذا النداء جانب 
/ الاللفات ٠‏ وكفانا كفانا ما اخدق با واحاق بطاينتنا :من 
ا إلافات والماهات <تى يقال لم الحلف الذي انتفى اثر الشسلف 





<- 
























وذلك اما يكون باخلاص النيات ٠‏ وحسم اسباب العداوات 
والخصومات ٠فاننا‏ اذا اتحدنا قاب وفا0) ٠‏ واعتصمنا بعزوة الالتئام 
0 وصرهتا حيال اليغضاء ده ونا بنوال ١‏ انا وامانينا 


هي اصلاح وله الطاائة حتى 2 زافلة قِ حال اأنقلة” 


2 ومخنالة في ثباب الهناء والرخاء 86 ظل امير 
بلادنا ٠‏ ومالك قلوبنا قل رقابنا ٠‏ املك العادل الجايل ٠‏ 
صاحب اد الاثيل خديوينا الذي تعلقت باهداب كرمه وحله 
الامال والاماني كا اقندينا عباسن. باشا حلي الثاني يلا ادام 
الله ايامه مقرونة بالعن والصفاء ٠‏ ولا زلنا له عبيدا مخلصين في 
السراء والضراه ٠‏ ؤحفظ لنا الوزراء الكرام ٠‏ ورجال مصر 
العظام ما درت الايام ٠‏ وكرت الاعوام منه وكرءه امن 


اصل الاقباط وسيب تسميتهم 
انه لا كان الغرض. هن 0 الكتاب الاثيان. 
على 1 تاريم الاقباط من اتداء شاعم الاول 8 
انهاء حالتهم الاخيرة وحب عاء نأ والحالة هزه أ كم 


اولا عن اصل. نا عم وساب 0 واسمبتم فقول 


الاقباط سَّ درية قار بن مصرا يمر بن اوح 


سس 


2-707 


عليه السلام. ويسمون اقباطا بالنسبة الى قغط بهي اسم 


للدة فى الدعيد قيل اما اول مدينة تاسست لي وادي 
اليل لا الى مصرايم بن نوح وتوطن سيت .صر مم 


اققكة اوازللاه اولاده لين نمم قنطاكر هذا رقو ارا 
عت هذا اللد باسمه ظ 
مع ادن ىٍُ اول 'بلدة. وط ته اقدام احدادنا 
الاقفاط فكانت منيت شعيمم ' ومسقط راسم ٠و‏ مل 
رحال معدم ١‏ 
وقد اشْتهرت فنعا في ١‏ ايام كك مصرالوطتين بالقوة 
والمهد 0 رك رم في ايام البعالسة اذ 
كنت 1ك ولت ا مع بلاد العرب 
| تهات الروم على تبن وَرَاوَا خا حكانيك 0 
مديئة قفط دن الاهمية” واخما من اعظلم 00 
الديار المضر يه ٠‏ موا مصير بأسره 0 
هذا ولقد عم بعد طول التنقيب والتنقير وزيادة 
الاست قراء والاستقصا* ٠‏ أن لفظة( ايميت )ع مركة | 








ْ لك ره 





: لور آلزارفت كس لدي 9 من فقوا البلاد‎ ١ 


ظ 
ظ 


تن وى الاصل احداها ١‏ اى) معى ارض 
ارا والناية ( حدت ) يعبى القبط فيكون جموع 


مع الكامتين 0 1 القطا 0 تاألاد لقعا ( وى اد 
٠ . .‏ 2 ا 


الأقياط 301 ع دساولة: مويق القل باللرري 
بلغوا الرجة القصوى والشاو العظيم في العلوم والمهارف ٠‏ 
واحرزا قصب شق ف كيان التالد 0 
وارتضوا أفاو يق الح واللطائف ٠‏ وتهموأ 0 ا 
ودوخإ العياد . وشيدوا وس د وا الموالس . 
ووضعو 0 ٠‏ ولغوا 2 0 امون وأا نايع 

رهأ هي ١‏ ثارم الباهرة وه أثرم الفاخرة لم تزل ولا 
ل إن ظهرا نينا العررت عن فضاهم ولبليم : ولكرجم 


عن و تداركهم وكال لكل ههم : دل الاهرامات 


اباذة؛ والمكلوات ١١١‏ رفيعة ة وال يأكل ااث شامفة َ والاشة 












الشائقة الغاهقة قرها كلها االنطة ناطقة وافراء لأنياة 


اصع عن راعة ا الوع اللاو ون ل .لاف السالفين 
قفن دوي الذي لِاٍ يحتاج ان بان او اقامة 
ذليِل و برهان انه لا يتسنى أن ل يكن متضاعا من العلوم 
والمعارف وواققا عل كنه اسرارها ان اياي عفل” هذه 
ا و لاثر المطيرة اليا اه ر الم ذى مر البنصعر وتذاب 


الاب د 10 مجامع | لقاب 


علوم قدماء الاقباط ومعارفهم 
الكماوية والعقلية وعم اطيئه والنيجوم وحمل الصبنى 
والزجاج وثن اانقش والتصوير والبناء واجادة الكل 
ورا أيضا الدرجة القصوى في الهندسة وقد القنوا عل 
انطب اثقانا تيبا غريا وذلك لآن كل طيت كان 











١ 


ْ 


ححا رودت 
يتفرغ لفرع ان من فروع العلوم الطبية فيلقنه ويتفان 
اانا وذ ككرت آذ سم الاعلياة الم وبي 

الملقنون لسائر فروع الطب وخصوصا ما كان متعاا منها ٠‏ 
بامراض العيون لكثرة انتشارها ولفشيها سيد بلادم 
له ال حي ذلك دن المنون. المترعة الى “شق 
عل ابناة هذا العصر الاتيان بقلبا ولا سها فن البناء 
والنقش على الاخار والتحمنيط تلك الفنون التى حارت 
درا ك كنم اوماهيتها عقول فول العلاء المخاخرين لذا 
لا جب اذا علت ايها القارٍ التبيل ان جميع العلماء 
الاعلام ومشاهيرالرجال العظام كانوا يهرعون ويتقاطرون 
افواجا افواجا من كل ث ممق الى بلاد القبط ليرتشفوا 
فن مناهل خلوم اولئك القوم الذين فاقوا سائر الامم 
المعاضرة والجاورة لهم والمكتنفة ببلادمم 5 دلت على 


ذللك كف الاتار 6 ونطقت اثار الاخيار 


باس و بس 





عوايد الاقباط القدعة المشوورة 


2116 ان الامة المتمدنة المنقدمة اما يطاق عليها هذا 
الاسم اذا ني 5-3 عل جانت عظيم اي ذمائة 
الاخلاق وطهارة الاغراق وكريم الشيم وجميل الشمائل 
وذلك كله لا يظهر جذا الا في العادات التي خصت بها 
اه على خناثيا دون غيرها ٠‏ 


ولنورد هنا ما اتصل ا هن عوائد اجدادنا الاق 

المشهورة فقول : 

قد 05 لقدماء الاة. اط عواد كثيرة شهارة ضادرة 
عن المكية والسداة تخص منها بذكي ما اشوير .نان 
الورى وعرف لدى العام والخاص والدان والقاضن كعدم 
0 بالدفن اللا ١‏ : ذا اوسنو عله 5 يقضوا 
| سني حيا فيزلا ان ل م الصارم سمري 
على 0 م والخطير والقير واه ني والصعلوك 
كلاش لواف عل د وى - رذاك ل 0041 
227 ا ار ا سر ب ا ا 1 





-.  ةاحاب‎ 55 








لتكت 


ململافف ون ف اتا ١”‏ لمعنه 


















ميلهم لمق والانصاف وعدم جنوحهم الى الاحهاف 
والاعتساف و«عاملتهم لجميع الناس بالعدل والقسطاس || 
ومن عاداهم أيضا اله لا يسوغ للابن ان يتن غير 
هبنة أيه وجده لكي يلقنها و بحسلها سعيه وجده٠‏ ومنما 
كيم عل مجمترى الجرام وا الجنسج بقط طم اعضائهم | 
من الال هذه 100 2 0 
ا 
ْ 


. 


تلك المجنايات فالسارق كان يقطم غينه 
الخئاق الاحن وحن ايه 2 0 | 
وهذه العادة وان لم توافق مشرب 8 هذا العصر | 
وتطابق مؤتضيات "اات.دن الخالي على .انها لا تخلو على 
لهانم للف والمدا 6 0156 
وكانت العادة الجارية عند الملوك ان يكافثوا م. 


0901-0-2 
أبغوا في 0 أو برعوا في ممنتهم من اهل رع 2 
1 ونتحسين ا وهذه ني 0 0 مختطها 1 


الاورباويون 7 ويستعملها ال لغر دون في غا ب الاحيان 








9979199797+ + +_؟_ٍ77 شتت ا لك / 


يليم تسيتاسمما 


|| نقلا عن اجدادنا واسلافنا الذين سبقوم الها فكن 
هم الفضل المتقدم 
ومن عوايدثم ايضا أحآرام شبانهم لشموخهم الاحترام 
الزائد 
ومن عوائدم التى كانوا بها حافظون على جنسيثهم 
واصوطم انهم كانوا :بون الاجأ 5-5 ا 1 
ويتهنؤن كل من م يكن من مواطنيهم فلا يجالسونه 
ولا تناولون معه علناها البتة ١‏ واعلنا د هزه العادة حارية 
في بعض الالك الغرية العظى للان 
كاك احكامهم لا تضدر الا دن جا لس موالفةهن 


ثلاثين قاض بر رئيس يراسهم هو جثابة رئيس الحككة 
عندنا حتى ياشروا الاعال على غاية ما يرام من تام 
الاحكام والانتظام 

اننا اأعلوم والمعارف فكانت قاصرة على الكينة 
درن غيرم ولذا 6 أصوات الشان الرفيع 
بل اهل الساطة والسيطرة على الجميع ٠‏ 














الاسم وفيئتهم 
كان قدماء الاقياط اقوياء اصصاء متصغون بطول 
القامة وضخامة الجسم كأ أستدن على ذلك من ١‏ ثارهم التى 
خلفوها بعد على حد قول القائل 
ان ا ثارناتدلعاينا 2 بعدناالىالا ثار 
ش اما ملابسهم فكانت عبارة عن ثاب من_الكتان لها 
٠‏ حمق وفوقها برائيس منسوجة: من الصوف. الاييض 
ظ ولكن لم يكن يساح ا 1 انا نزرد بتاك املاس في 
ْ مساجدثمومعايدثم بل _كانوا يقتعمرون على الثياب البسيطة 
ئ 2 لا يسوغ لهم ان يكفنوا بها موتاهم لان. 
0 |ديانتهم كانت تحرّمعليهم ذلك 
٠‏ ثم اخذت بعدئذ ملاسهم تتغير بتغير الدول الخاكمة 
ظ علهم اذ كانوا يقلدونم في يع حركاتهج. وسكناحم 
الى ان لبسوا اجزاء الجبه والقفطان ثم . الششراول ثم 
[المنطلون ومتعلقاته ) _ ك]بهر المشاهد الازن وذلك 





مس سسسب هه 











| ا 


لاءتلاطهم وامآزاجهم بالاجانب 5 سارى 
نا ألا كااروسن قباس زلان) قفطانا من النوع 


5-74 


المعروف بالغزلية مم طربوش عليه عمة تشبهعمة الكلدان” 


وجبه سوداء طويلة الا كمام راأراهب فم 0 ناز" عن 
امدق العادي المزوج بقطة من الصوف الاسود 
بعرض. أديع اصابع خدلى عن نت الظربوس: ان" وزا* 
اأعنق تعرف عندمٌ باللاسوة وتهار الرهبان المقيمون 
بأديرتهم بلس الصوف غالبا يخلاف المأرددين في المدن 
والبلاد فانم عاثلون الا كليروس العلماني غير تمميزين عنه 
في شي ».الا بالقلاسوة ليس الا 

اها روساء الكنائس والاسائفة واليطريرك فلبوسهم 
غانا دن القفاطين الحرارية والنرجيات الجوخ ويلتحفون 
شيلان دن حتراار على زووسبر واكتافهمر والاساقفة 
يتهيرون عن رؤساء الكنايين بشكل العامة اذ يلبسون 
عامة قأئمة 0-2 ظٍِ وس وقاشس حخر.ءري «لفوف عل مدو 


كرو ل العف د الطري ادناء سحل 1 ' 


0ك م ب ا ا ل اللسسيكا 














على © كل" رطان تل الى شيل بنننتن 


لمائم مطارئة 


0 اللا بشفقض العامة من كلها مشابه 


وبطاركة ا يان لاف عيامة بأقى الا كايروس ١‏ 3 

32 21 . 0 ظرٍِ اوس ال حريرق 7 صوف ملفوف 

عليه 5 2 نون ارتاط يمكن 1 ف اى وقت 
لسسهون مه 


أ لفصل الخامس 


ديا شيم وعدم 


اما من حيغية الدين فلا يسعنا الاان نقول بان 


احدادنا الاقاط قد امتطوا فيه صبرة الشطط ٠‏ وركوأ 


غارب اعنيها وهكن الضلال وااغاط . أذ كانوا عدون 
التعاثيل والاصنام الحورية 3-6 0 الورانات ورب 
لوزي 
تر 5 ١‏ 
له 5 8 . م 1 8 
عل انه قد قبل ان الكنة 0 رفون أنه 


يوجد اله ١‏ أوحد 5 بالقدرة والعظمة ١‏ عردلا تدحل 


| تحت عذ اوحد وان هذه الاصنام و 0 ان في الا 


رمزا ع أيه 5ه دارا 2 الخلائق بقدرته 





تدهم 










ظ 


0 ٠.اذ‏ لم ياقنوا هذه التعالي لخاصة الشعمب 
1 





سس سيدا 


سد خم و لدم 


ا ل درك قري جازم اعد ولايني 


3-4 


ك2 ولاء الكنة قل اا 5 ادا 9 وحادوا عن جادة 
وعامتهم م حى 0 ع إصاره ل كنه دياتهم : 0 
ايا قلوهم ستروها وواروهاأ ٠‏ 
فاشد الاوم والتثريب على الكبنة الذين #بوا عن الشعب 
هذه الحقيقة اذ كان القوم 5 نوهنا والمعنا منقادءن لكونتهم 
ومقلدين ركاتهم وسكناتهم فلو كانوا علومم هذه المبادي 


عرفوهأ لخو ٠‏ وف ( 


جود ضداللطائرة رتتقايج والشءب 'ماوم 'اتصديقة 
ما يتكرة العقّل و يشههد ببطلانه الهس 

ولكن ل تابث ان .ظهرت الديانة المسهجرة وانتشرت 
بين 'أبناء الامة القبظنة في عهد حك الد لدولة ااررما.ة 
علييم لا اناثم مار .رقس الرسو ل كارذا ومبشرا بكلام الله 


أطي : 0 روح الاتصيل والو دح 9 12 هأ وتدنوا 





اسالسسينيمهة 


م ا مال5ت5752تبب5ي525تئ252 22 2222--22-2ث1ث-2ل2ل2ئ222لثآتئ2ئ22 2222222255222 تر 2222 52ت 5ئتئت5ت5ت 967 2 2 2227222222252 لاي 00 
1 































حي 


شالق ذلك مفضلا 


3 لغتهم لكات اللذة المورؤوليقة اكه الي :0 0 
ار على احجاره الضمة واثارهم الممة المبءة كالوجودة 
الآ فى اليه توطقاوع وغيرها منالتي الم 00 

15 هذه اللدة #كشته ارلا يدون _ستعازةيءن الاشباء 
الطبيعية و باضطلاحات دالة على الالفاظ المعدوية دلالة عقاية ش 
ظاهر ار اذا راموا التعبير عن مفتاح مثلا وضعوه: بدورته ١‏ 
المعبودة او الافماح عن طير او غيرة رسءوه بشكله ودوئات 1 
وهكذا 1 

ولكنهم توصاوا شد امال اا روف دالة ص 


الآضوات 
ولكن اسوء الطالع اخّذت تلك الاذة ”مط رؤايدا زويدا 
<نى كامة “درس وتطمس معالما وذلاك 0 الملوك الاجاات 


الذين ثواوا على مصرٌ ( وخصوما العرب) كتانوا يححرون عليوم 
العكم بها 

آنا هذه الاغة فاتها اسعمرت: اخيالا مسعطيلة مهولة العموم 
وذلك نشا من تسلط الدول الاحدية من يونانيين . وروماتون 
وري عل بلدوة القبيك كا قانا واساط- لاعهم على لك ساد | 
الاصلية واههال 0 5-5-0 الخصوصية التي معرفتمبا هٍ 
الواسطة الاميئة للنطقى .بها اهالا كايا و ا الاقباط 


تصشتسست: 


75-550-7ت77ت717ت77٠‏ ساسح سس اح ماسم ات اا ا ا 0 











١‏ ا عل العام لي أحرار ادك 0 كتاباعست ءا 
حفرودا دفر 0 و25 2 ع هيا ؟ للهم واج رامهم ولمدكخ 
5 مم ومقابرم م وغير. عأ من لثم الياة 5 لان اه أعدابتهم 

ا حماك .عون إن 0 بالكيسة :كان الناظرون 


و صورها والتام وه ُِ حروفما ليه رون نيا الا الغازا مميمة ا 


كن ال فته اخورا يهان" أزما رن يج الاكاد شاف حل الل 


الادني وذلك ف غيل وحجدود اوش أ زرشاوئ رونا 


غكر الضابظ ١‏ الفرنساوي اللدءو بوسارد سيية لك «لادبة 


موافقة سنة 65 للشهدا قبطاية على ححر اسود في مديزة 
رشيد وعليده كناية بقلاةة خروف مختلفة الاول ارق 
الموروغ يفي الذي يرى ذال على ١‏ الاطلال المضرية وهو الذي 

1 3 5 خانم والثافي المسرف الديوتي. او 


اللي وهو الآ كد شعاد ١‏ الذي 0 ستعةله العسوام 


والخاات طلسن ‏ نا بالاغة اليونائية وقد اجتود بعضن الاؤرو بين 
يدا كَُ ف حل الحطين ١‏ لدر بين الاولين تواقحطم ااهل 
الوناني ول يبتدوا كن اتام اخ 
العالم ام رساوي شمبواء مون 3 اسع 2 من الطحر ل رشيدي 


ا كاد ن الفضل في ذاات الجارة 


3 الموروغليف المدري . ١‏ كلة | الميروغ ليف أفظة يولانة 
موتكم *ون * هيرق تأي هدس و: "عاية :اي حفر وا.لعنى 

2 القدسة ) ووَالقا اله ل راق في التكمابة اليونانية 

للك طيوس او بطاويس ووحد 2 الموروغلئية 5406 “شعصرة في 


احم | 


١ 


ا 








| 



































تت 203 0ن 
1 


اا 








اس ا بن واو ما عقو 
02 عق من مراحءة ١‏ اسياء اخري مشحدرة ف اهلييحات 
ره عل ١‏ احدى السلات وعرف ان,الرف الاول 
لل والثانيه الناء. احلا وين ذ1. اخنه ستل عل 
بافي اروف والاشكال وءاانة كازءارة باللغة القبطية الجاري 
5 تابتها بالاحرف الدونانية: وقد حل اشكال الحرف المبوروغ يفي 


خط اها 


علديما ذكرنا فنمن. قراءة الميروغليفي عرف ان اللغة المصر ية 
هي نفس األغة القبطية 0 اغا الاولى 0 52006 
والثانية بالط اليوناني ومع ان الاغة القبطية انفذت الحرف 
لواف وَذَللكَ من جري تساط اليونانيين على .مر الا ان 
الفاظها الاصلية هي نفس الالفاظ المصر ية القديمة ولو ان كخيرا 
الالقاط الونانية ادخات فيها للان وكان لله الاغة ثلاثة 
الطلاعات ١‏ الاول الصعيدي ودو الذي كان مشتعملا غانا 
في الوجة الة.لى وا كار الموروجليفات المقوشة شتررة به وااثاني 
ا 0 الان لد الأقباط والثالث البشموري 
أسية الى البشمور. وكان الاقباط الحانظون على الاصطلاحات 
الثلاثة في خرزاتهم الادبية والدينية وتغخاطباتهم الاحلية كا 
تدل. الاثان اللائية للان الى أن تغلب الول وتسلط القسَر 
واخذدت .عرفتهم في الغدهم نتنازل جيلا نيلا حتى انتهى الامر الى 
اهمال استعاطا يدهم بالجملة 


م بعد مضي أمد مديد وعهد عهيد صارت هذه أااذة 


القبطية” لا تستعمل الا في+الطقوس السكنائسية وف ايام الحسن 


22322 ل ل 0000 


الدارقق “الى ا في حياته 

وبعد ان كان الا بوجد أكثر من أثنون او ثلاثة إعرلوك 
هذَه الاذة © هارا يوحِد االآن-ءذد عديد من الذين #ستوق 
التكم زاجعا نا ٠‏ كان اعياء هذه الاعة الشوؤة: آليدية 
من 0 0 غطة هذا البطر يرك احمة واثاره المبعءة-الى 
بذارت لاد 2 ا عدا طون التوار يخ و بطون المولفات بنطارا 
شسذاء في الافاق - وكلا ا'صصف والاوراق ٠‏ لا #.خوه ٠رور‏ 


كده- 
الذكر الطريرك كيراس الاكير العاشر بعد الئة جملا ثمل في 
1 
1 


الايام ٠‏ وكرور الاعوام 


سس هيه ن هس 


ملوك الاقباط وحكامهم 
الفصلألاول 


عأوك قدماء الاقباط الوطنيون 
اقد عس على الااط حين من الدهر ذاقوا في خلاله لذة 
الاسنتلال وتتعوا عزايا الطرية المقيقية وكان ذلك في ايام 
ملوكيم الوطنيين نوصي الدول الاجنبية علييع ٠‏ وقد 101 
| العار امن أن ملوكير الآوائل كانوا من «صاف الاخبار كا 5 
على ان هللم. الساطة ' تدم مذولة لم بل انتزعبا منهم 


احد الوطنيين الغيورين الا وهو اللأك ( .ينا ) الذي اكلا 


























٠‏ +تنف الاش ا حبسو عر 
الس سس كص ا 


سس لوي د 


مم ل 


ظ اليلاد 5 ومة ا ووضع له قوانين عادلة 


فالملاك 0 ملك انذرد: بالساطة والسيطرة 
ْ إدبد ا 0 ا باطمة واي وحسن السعى وحسينا 
على ذلك دليلا ما اناه من الاعال الجلال اذ دو الذي بنى مدينة 


كلك ) التي لدى الآان ) ديت رهينه ) وحول اليل ع8 




















تراه من جانب صحراء ( أبية ) وجعله في الوادي الذي يوري 
فيه الآن.بين الليلين الى غير ذأك من الاصلاحات والتنظييات 
الى نهدت أبلادء طربق النقدم والارتةاء ٠‏ واوردت رعاباء 
1 اشع والرحاء ' 
م أخلنه في الح اخوه ( ثنا ) وكان. عاا] نحريرًا وجييذا 
ااا له في رالظت. عالق اق فيها- على 5ك اصل التشريم 
دي ونلك الرسالة هي التي اها وكلبا و كوي )اوه 
البراع المشهور والباع الطويل اراح القدم في اصول هذا الم 
وتبعدئف حك الاقباط ‏ 53 عائلة ماوكية وطنية اشيرها 
أ باق ( سب التزئيب والتعةيب ) اول المللك ( سدس ) الذي 
فنا في عصرة الوياء بالديان المصر ية واهلاك من الفاس ,عن 
غنيرا وعددا عديدا نمكفت الاهالي على ارتكاب الدنايا والعام. 
ادن الو زفقي بها الامر الى عضول ديحان عظ, م 5 
اله ا نم عا امه 


لم الملا عدن عدم وجود اإن ور او اتقراضهم 


(و بياوار دس ) الذي سن قاد 8 جديدا مواداء له ووز | 
يئيب ا 


للنتساء الارشع 











مم رط الاك ى. -غائلعه الماو كه اوقك1د | 
, اك 1 ردج ألاك من عأ ١‏ ارك اك دم 
هذا الللك القرابة الالهة وأقب دده ار ار الت ا 1 
عل منواله من ا بعذه من حلفانه والزموا الرعيتة بعبادتهم 
واءةبارهض عثابة الحة ذوي الصرف مطلق فاعاين وار بس 


ومتهم ( تخروفيس ) الذي تمع مسكان كعراء لية لين 


٠. 32-‏ 
شقوا عَم الطاءة علمه 2 جاج 2 وجعلهم ملدءنين 


ضاغرين ؛ .ومن مآثْر واثارعائلة هفنا الملك « المعروفة © اال 
المول: الموجود بين هرمي الجيزة والممكل الموجود. باطلية 52 
من اهرام الجوزة 
ومنهوم ( خوفو ) وكان. رجلا مقاتلا يصبوالى انام الاهوال؟ 
وواوتج معاءغ القتال ٠‏ ونشيد البنايات ٠‏ و بناء“الاثار والعازات '" 
اذ هو الذي بنى الوم الكبير. الموجود بالجيزة ولا كوة ا ادعاة 
البعض من ان هذا املك كان ظادا أرعينه 

وكذا اخوه ( <فنعرم از خفرع ) .البناني البرع الاق 


السابةون ؤهذا الملك هو الذي وحدت <نته داخل هرمه فارادت ا : 


دولة الأتكايز أقلبا الى وار فيا فالى.-العه الااحزهانها من نؤال 
قن الدنييةالتارذة فاغرق الششفينة به في شاعل « الإرتوغال » 
وم يتحصل هلى شيو دنها سوى غطاة التابوت وهو لميزلت 
عدرط تق حرا هفبتاك الاح 

وشيم (ابأتوسن ) الذي كان ١غازيا‏ و.قاتلا مثل الك ١‏ 























/ خوفو )ومنهم 00 ش52 بةالجيال والجلال التى لتبها( ماتثون ( 
9 « موردة انون « وهده الملكية نادرة نار يه شهورة غر مه 
اتتاكان ذا زوج إدعى 7« باموفوس الثاني وهو ا 
اخوها ففى السنة ااثانية من حككه قام عليه اعداوء فقتاوه فانلقمت 
له زوحتة اوان شئت فل اخته « و لع » واخذت له شاره 
بطر 4 وسة 0 غر ؛ مه ان ذاك 3 8 م بوصكم الل 
مقاصير شو الارض واعددت فهر فوم وليمة 000 واحضرت 
: ايها كية وافرة من المطاعم والمشارب الانيةة ذلا التهوا في إذات 
إلا كوللات: والمشرو بات امرث" بان يتساب عليهم هاء التبل هن 


سرادب معد لذلك من قبل فاغرفتهم جب ٠‏ ع قلت نايا 





ونا - 


0 اللدكة انا باثقان فن التصوير فنرى ان صورهم كانت حائزة ١‏ 


القه اع اوور لماو وقد كاء عار 
اسن المزمع ن الحم وقد | 2 ايام 


ساثر الداسن من اعتدال القافه واهدداره 7 ورقة أل فقي 


رلك وقد رتت كم ذلك تقدم الع لو 

الصناءة ان هي الا هن ضحن نتانهه ) ْ 
ْ ومنهم المللك « امينامبات » او « اشاب » الاول الذي | 

نتى في استخراج الذهب من بلاد الح بشع « اوزرإس » ١‏ 

الاول صاحب المسلة المشهورة الموجود: اللارك في المطرية ٠‏ 


والمشيد يحيرة قيرون المعروفة سحيرة « موراس » وهو الذي 
ْ ّ اما القمهر الجسيم الممسعى ع اي الحتوي على للانة 
لبلب حب ا 2 با تبت ا ا 


سم ا يي ااا 000 
2 كاي الور الاؤل عي 2-2 31 زرا 
في الدور ااثاني واخيرا املك « تتياومن » اذى اغارت في الباءة 
» كوس » او اارعاة على البلاد القمطية 


سس هن 0 ولوس 


الفصل التالى 
حكم اأرعأة عل بلاد القيط 


اغا هولاء الرعاة « افكدوس © وتسسميهم 'العررب ا العالقا 


محر 


ا ايرضا لم قوم اتدفوا إسمأ جه الطباع ونطاظة الاخلاق اغاروا 
ْ : إلاد القبط من أواجي اسيا الجتوبية واسدولوا على الوجه 
ري خا م تكائر عدده حتى صار كرمال القفار وقطرات 


الامطار فاخذوا يدمرون اليكل والمدن و يفتكون بالاهالي فاضطر 
عن زاك “الاوك الوطئيون أن قا مع جماعة من رعيطي | اا 
الشيد يك موكيا هناك في مدينة ( طيبة ) فانقسعت عيلكل 
بلاد القبط الى قسمين عظيهين معادر بن المعضهماء 
الاوؤل 2 اهلي اصلى وك غير معلومة ٠.‏ وكانور>ك عجوي 
بألوجه لهي الذي قاعدانه ينه ) طيية ( 5 قدمنا 

والعافي فرع متغاث اجام تكقرة مداينة( سوسس )نرواو لا | 
ك2 المللق. , لظيس «ى الذي تريخ قصارى حهدة عية : 


27 5805 وتنظيم لكام وتشيد المدون القصيئة والقلاع 1 


المنيعة في النقط التي كا را يخثى منها شجوم. العرب. والبدو 
يي 00 





جد بع لد 
الذين م على شاكاته أو المدر بن الحا كونن في المعيد الك :3 
كان م اأعداء الدا» أله 

ولا ريب ان هذا اذل دايل يدانا على. أن قولاء العااقة 
بدا عاشروا الاقباط اقاعوا عن اخلانهم الدميمة واعرذةوا عن 
طباعهم المقوتة وايحوا عارفين بواجباتهم الملوكية التي لم يكونوا 
ليعرفوا لها اما ولا رسما 

ومن ضمن ملوك هولاه الرعاة ايف] الاك <وفيس المشهور 
عند العرب بالر يان ابن الوليد ودتو الذي اتغذ ( يوسف ) له 
ا واه اح و الا 0 الك واد 0 

اما ملوك القبط الاصايين القاطنين بالصعيد كا .رن فكاأوا 
ادر ءن متيةغلدن 0 الا اطات اللازمة توي من 
غارات وهحيات اغدائهم اارعاة ٠‏ ولطالما حاواوا مقا نتم وانتزاع 
البلاد من ايديهم واسترجاع ساطتهم اليم الى ان اتاح الله 
لم ذلك 


اذ في ايام امنأك ( وسور 901 يع اقباط الدعيدقلك) 


وقاابا وهحموا حر في الرعاة تقيض الله لم 

لكا وتكنم مع مدان 4كي “وكن أقرل لظا ادرمد 
المللك ( اموز يس ) اانية فيل نوال هده الاءنية فافتفى اثره 
في هذه اظططة ابه « احميس 


» إذ إسم كر 5 حص رتهم والتضييى 
علوم يي تكن في أغر ألا 00 من طِ 0 لألكية من 0 
كوم اه ملاد القمطية بعك ان م ا 2و عاك جيل : تقر ب 


م د ا سس سوس سس ددم م 
























سس لم5 سم 





عن ال 0م ل ايلاد ل ١‏ قبله 


الفصل النا 
استرجاع ملوك القبط الوطنبين سلطتهم 


وبهذه المثادة تسنى للاقباط اسارجاع ل وانازاع 


دش من لت اعدائهم م طفقوا بعهعرون ك5 دهر له لوك العالقة 
ا الدينية والعارات المدنية واول الملوك الذين حكوا ظ 
طّ بلاد القبط بعد طرد الرعاة « الملاك اخميس » الذي قطع 
دابرهم عن اخرهم وانقذ البلاد من شرهم وجورم ولقد اشر ْ 
ماوك هده الدولة الوطنية الثان 7 05 غزوات و الفتوحات 

2 للك ( سويت ) الذي 2 يلاد ( ١ش‏ ول ية) 


وحعلها لق ولج عهده 1 يقال له (بامير “وما 


ومن اشهر 5 وك هلله الدولة اللاك طوطوهوس الاول 
1 طوطوميس الثاني الذي تمكن . ن ادخال الولا يأت السودائة 


05 0 3 واهتم 0 سايه ببناء العارات وتادوس ال افي 


على ١‏ انه تممى به وم إرزق ابنا يرث اللأكث من بعده ذال 
5 لكي | لى اخوه (طوطوميس) الثالشولا كان 
قاصرا اقاءوا | (اخته حاشاذو) وصية عليه ونائية عن نتزوحت 
به وشرعت في, ادارة خركة المملكة بكل همة وشهاءة 

وما انها كانت 


ددا الاخير 





0 ولوعة بالفتوحات و غرياخ 5 انائها 


ف | 

































تحت ل ل يي سس 2222 
اال ا 

كع 11د . ٠‏ رييب مس . 

السالفون اشتول ص بلاد « سور 4 « وضر ع عليها اخز له 
ومن لاك هلاه الللكة المسهورة تسد للا ا ا 
» بالسكرنك « التى لم ل احداما قاءة الى لان 026 
اأعفبية وشبانتها الغريبة ٠‏ وكان على راسن كيل من هانين 
ْ النثانان ناج من ذهب هري الشكل واند نقتت هذا انالكة 
1 0 غؤوانها على حدران 8 اثارها المدعو 2 بالدير العري ك4 
ولا بلغ الماك طوطوهدس اثالث اشده وادرك رشدة استولى 
ص الآحكام فارئقت في ايامه بلاد القبط ارلقاء كل اذا اتج 
خزورء فيرص و<زيرة و لد ومدية نينوى ويقال أنه ادخل 1 
موث أطاعة سواحل حنوب ابطاليا 

وذذا الملك اثار سمة تخص منها بالذكر مدينة ه هليوبواس » 
اي المطرية و.نف وجزيرة أصوان ثم تونى بعد ان ح و 
2 © سه عر 7 

للبم ودس للثالت الذي كان :لا ان 00 

ف - والارب وقد خش شر الملكة ىِ عهد ولاه ل 
لاحل بلاد الحبشة ٠‏ واغلب آثار هذا الملك موجودة بجزيرة 


اصوان وجبل ااسلسلة وبجهة طرة وجزيرة الطور 


لصوت سس باح مو ووم سوم ١‏ سد نا 


ومنهم الملك امنوفيس الرابع وكان هذا املك ياخذ الحزية 

من المالك الماضعة اسلطه خاري العادة ٠‏ وقد تزوج بامراة 
اجندية فادخلت في البلاد عبادة الشعس لحقد الافباط عليه 

| وشددوا الدكير على فعله هذا ودا انشع له دك حاف ده 


سم م 1 






























فنقل تخت الملكة من طيبة الى المدينة التى شيدهاوساها عد ينة 
| النيا وتعرف.الان اسم تل العارنه 
01 وبمد .موته قت عنباوة الشمس التي ادغلا 'اآلى الله 
ورضأة لخاطر زوحته وهذا الملك هو صضاحب الصورة المشبورة ا 
الموحودة بالا فصر ا 
: وان 0 

ومنهم الملك رسيس الاول وهو الذي تعراً على .ةاتدلة ظ 
قبيلة الحوتاس فانةدر علييم م خلفه ابئه منفطه اوسيطوس 1 
الذي كان رحلا عورا عل مسلحة الام وممصم بالممة واطلكة ٠‏ : 


وقد يستدل من الابنية التي شيدت في اياءه ان ان النقش | 


أ 


والمارة نقدم لقدما ناما ويقال اله هو الذي صنع المسلة التي | 
لك أل روميت ومن الس ألا.آنه هو اول منحفسر 21 0( ١‏ 
لتوصيل ماء النيل باحر الاحمر ٠‏ وقد 'ثم ايضا طر يقا للقوافل 
من اسيا الى جبل اتوكي واوجد بها عينًا ( اردوازية) صناعية ' 
اي تين اذا شاعم التسب وامبكهم الفلا واعياهم النصب ٠‏ 
ومن هناقبه ايفسا ذزو بلاد السودان والشام ونيذوى 
ويابل واقصض بلاد ارمينية اذ يظهر ارب بعض المالاك التي ا 
5-500 قا الامر كام وهر خر جت عن طاعتهم 
فاضطر الى ممار بتهم واخفاعهم م خلفة ابنه ( ردسيس ) ااغافي ش 
الى عند البونان زسيز ودار يس ) وند كان غذا إلا ا ش ْ 
اعظم جميع ملولئ الور اقوة وشوكة_رين. صفاتو اللا 00 أ 
الملازمة لوحيه لرعيةو حيا شديدا زايدا <تي لد -علهم اسراء ْ 
ِ 


- 


د 


تيه 


طاءتك وره ني اشارته ككان اذا مر بالاازقة والشوارع خضت 


ا وهتفت بالدعاء أه والنائيد لسلطانه 0 القهود توك 
القايل 
فانك الي 0 ألا نام حيدب 

وقد أسب اله اللونان افتتاح ,لاد العجم وبلاد اليك 
والعسرب واءعض ميالاك اوربا وفالوا أنه ضراب الخراح ا 
ص 0500 امه كاوها وا يدل عل 1200 
وكئاسته انه كان كلا أ تماتكة اجننية ابتى بها درزمة لِك 
! عله من الافباط الاصلِيينَ الوطنيون لينشروا في جميع امحائها 
وارحائها مباديهم القوعة واخلانهم وءوائدم الرضية 

وبعد وناته اعقيه في الملك اللا منفطة او منفتاح الثاني 
وفي ايامه دخل جاعة من الدونان والصقايين الى البلاد القبطية 
بقصد الاسكيلاء عليبا نم كم من أوال كيم إن ع 
ميشه الجرار وردهم على اعقابهم اين وقد فل ان خروج 
١‏ اكرائيل عَنَ مصر كان فل عبد هذا البطل اهام المقدام 
قن هذا الزعم : ينا كد بعك 

ومنهم ايضا( رسيس اثالث ) الذي الى باعمال ججديرة- 
00 الفا وذ كان من اعظم ماوك اللارض 
طرا شانا واسراهم مكانة اذ فاعت سيك اياءو” يلاد الحيشه 
واانو بة واغاروا على النلاد ادر به فهزههم وصدهم وادخل اذا 


لسر سس سوسس ووومرببب 





ويجرا وغادرهم في حيرتهم هر 0 ممعحبون من تلك الجسارة 
والشهاءة الى معاوزت "ليد 
ولك الى الدهر الا ان تسقط وعميط بلاد القبطظ يك ايام 
خلفائه الذين لم يتسحوا على متواله ولم يحسنوا التصرف ولا 
تدبروا في نتاتج اعياهم 
ويان ذلك انه في ايام رسيس الثالك عشر اخر اولك | 
هذه الدولة الشبيرة تداخل رئيس كبنة الاله امون يك اك 
الاحكام والسلطة الادارية التى انازعها متبسم املك ينا 
كا سلف انها ٠‏ ثم الضم آل غولاء الك انها 0 0 
من سادج الشعب وه 1 الجدال على هذا المنوال بين زب | 
الكنة وبين اطزب: اللوي حت 01زخ اخيرا رئيس الا 0' 
الل بن اميت يسوي لمن كون 
لالج رتت ان هذه الحادثة 6 القدعة تضارع تكلا المشارعة أ 
حادثعنا القمطية انس التصيهكا وانها ندل بأنكا على مموح || 
كبنتنا الى السلطة العلمية وجنوحهم الها وولوعهم بها مذ | 
القدم 


| 
انا حك هده الدؤة الكحوتية الجديذة. قد بات 0 نو | ١‏ 


|| لفك وي ذاك الزمن: تدك ال ونان مديئة > ولكن‎ ١/4 
ذه هه الدولة بعمل 21 ا بل عا شّاقلواك! عيشة ا‎ ' 
ااتواني والكدل وءاتوا بدون ان يخافوا بعدهم ادق عمل ولذا | إ/‎ 





مسيم مسب م ل سس سس سس سوسس سم سس وس سس لسرب ست ووه "١‏ 
لم "اشاب للك 


وها 
5-7 


دعام المورخون بالماوك اهن اافحيل وار باك البطائة 
نْ انأرهم أنه 7 وول لاوهم ادعو مدداس حدر 


ا اصوان موس امه 1 با! الير باني تون على طلن 

ل ّ 3 : : 

طالذات 1١‏ له اي منداس كا هده الدواة 
1 


الاك اد داود وابد همك لكات الأدين اعدوليا ع لاما ال 





ا ار له بدون ان يدوا 1 عاد ىنغا زعبم ير 


ولا دام الخال على 


اللامس ص قدماء الاقياط اذ 

والتباون هات الادم وساء ان 2 0 2 ع عكت 2 
: م( 70 

هله الدولة 5 مم 1 6 ل من إسطه | كا" ب 


شرت ال رئاز سس وخلءعت 0 لمعم اسدوات على 2 اليلاد 





القبطية وحعات ميته سطه ادكه اميه 5 لادها 007 


ك8 
لوك اعلاة العانله شيعاق الدرن 51073278 
فاسطون واستولى على جميع قلاعبا وسلب اموال قصورها 1١‏ لوكية 
ثم اخلفه فيالكم دود الاول المذكير في التُوراة باس 
لال اطبتى الدمو لذي عارب ملكة بوذا كنظ عل إلا 
0 اب افق لضيو والظاعر ان ين 1 00017 


اسن الاجانب 'أذين توطنوا او ان هم قرابه 
: و 
: الاق اط الا اق لك اسياتهم “الي 


1 لسن ف 0 العارات والاثار ف ئ سدق الذ 2 


١ 





| ع‎ 8 ٠. ٠. 
وق 006 1 الم 0" دزا بك دار د القمط 0 ولايات صعورة‎ 


0 كيك 1 0 1 7 ١ ٠.‏ 
ذل ولاابه مامأ السو مر الليجيبن ونظرا لاحيال 
علوك هذه المائلة تداخل هولاء اأروساء كنا لا يعنبهم وتجاوزوا 


| ودووهم ا اغتصموا وظائف كوه فاوذ لك ك2 التلاد 





تك حالتها رجفت ليبا في اك م و عون من جهة 
المنوب والاشور يون من جمة الشبال فاتعطت البلاذ القطا 
0 3 : 3 0 0 2 

دا وشضعفت قوتما و ع كما 0 ملحقاتها ١‏ م اعقب 
عده المائةهائرة اخزعل: كالك أسرا ميا عالة واكاا 00000 
تك اسلف فازد اد قُِ عهد هأ عرق و1 عرق لاد القيط وانقشسة ١‏ 
1 عشّرين ولارة 0 يكم 3 1 ولارة ها أمير تخصوص 
وفضلا عن هذا م" كتف بلاد السودان عن الخروج 
3 طاعءة رلك 2 بعل أ 0 او 00 بل كرك 
القاره أزع عل النارد القبطسية حتى وصلت الى اقلم هنف 


واسقوزت الثلاد عل هناد مزه الى>ان رهن اخد 0 سن 


امهرا المدعو تفتعدوت وانازع من تركاة الملك عوازرة االزلوج 


© اين عاالة- اخرى. غين علد العائلة -اخبو ماوكا بواخيية كا 
ودو الملك بوخور:س وكان شيسا عام غوزاغل عصلوة بلاد. أ 
اذ اهتم بتنظيحها وتزتيبتها وتبذيب اهلها مم الحافظة التافة 
على الزوالكالاجنبية لكر الامة. القبطية القدعة ]ل | 
واتبدته بانه اهان الثور الذي كانت أعكك ٠‏ تاسستعانك 8 زعيه 
فى اللطلة ا الرالف كافون ملك النوبه الدي ملو اا 


0-6 


السعور سوك - 






























١‏ الك شثى عصا الطاعة عليه فاغار الملك سباقون هذا عل يلاد 
٠. ١ 5‏ ل _-- : 1 - | 1 . 

الاقاط فساءعدوه هم بانقسهم على الاستيلاء عايهم وذا وقع 
١‏ 


وحور اس ف قمضة هذا اخيار ايا إشفق ع بل الت 
انان حيا 


ههج ويه سس 


لعز ان 
0 
تلاك الا 0 سحن الا سون ان 6 بالاد ل 
: > ماد ومس الى “> م ين ٠. ٠.‏ 
رهن 5 صارت : 5 القيط تأبعة للاوه نْ ؤاول ملو 1 
الاك اررق الذي اللعيا عنه- سية الفصل السابق وقاتا اله 


أ 


مةولى على مصر وا<رق اللاك إو<ور إس ولك للا صفا له / 
الجو تغسيرت طباعه و“صنت احواله. فانثقل ٠ن‏ حالة القساوة 
والغياوة ان اارقة والشفقة ل بكللته ادق الاقياط وندي.ن ا 
ا ايج ارعله وخدن الكددر زاقال اله 11 
0 ابدل العقوبة بالقتل وجعابا بالاشغال ااشاقة الأو بدة وما 
ل ته بون الورى وشاع و" الأساع استنجدى. ملك أسرائيل 
وملك الفئيقين وملك فساطين ىَّ ساعد هم على هزم ملك ١‏ 
لك اتن انانوة والبطش اذ كار يكور ورك كا 1 
راحة هزه الاللاك الخلاث ٠‏ فاجاب املك شيافون دعؤهم 
ولبى اشارة.م وحشد جينًا عرءرءيا ثم توجه نخاربة شلسبو 
مإك شور ولكن الدهر عاكده فوزم هو والتمالفون معة وضل 
233--------2--222222222 2ب ل يي لت ل 








ل يي 00 


لا لا ااا ماما ما ام 1 ا 0000| 

آل ؟أن أهنذى: احيرا إلى "لطر 03 الأودل] 

لدلاده +8 هده المز 4 لكين لظ ره 6 ف عهيان قاطنى 

الوجه د قري عايه وانفداهم عن 2 واسئقلاهم | 1 
اسطفاديطس 


لقان دووف الخ "دهي 5 مات واللفد 31د 


احد اقارب ١‏ الملاك وحور بس الذي ات 8 


سواخوم الذي رامان يننقم لابيه عن اءراءالوجها يمري الذين شقوا 
عصا الطاءة عليه فتمكن .ن ذلك وحكم بلاد القبط فقام عليه 
اخوه طهراق وقتله واتزع المكر .ن بد. وي عهد طهراق 
قن اها ف دلت 00 بلاد القبط فاشعولى عل :ةين وليه 
م طاء وضع كرا ريج انطاءامؤاعة 7" وارجم لامرالها 
العدن, ن امتيازهم وضرب عا بم اا ا 

ولكنفار .كا عاذاال بلاد. قام طه آى المد كور واسكوليا ا 
ثاني] 0 «لك الاشورين والتزعبا منه و*لها لاعشرين رئيس 
ثم عاد الى وطده: وهو يظن ان طوراق لا يجسير ءلن الأربة 
ثانا 'ولكن ساء ظنه فان ظهراق عاد بعودته الى العصيارته» | 
وك ضعت بتلاد الفيظا عيسة. بالوقة تسا بواراو هيا ب 
اباي الادوريق نوالا بتيي رين الىاان تركنا طبرا ا 0 ا 
اك ؤاته جاروبة زاهايال السام وكات تركيا لانتو 
لها علواان, فلكم عليها يكقيم دن النعب والنصب ما لا يطيقون 
ف ابر عكييا الى الملك تن مينمون اخر موك الاثوو يون على 
حد قول بعض المورخين 























رجوع || كيم الوك ل" بط الوطني4ن 
كان مصمر الاصليون اعنى الاقباط الوط:.ين فاعاراهمر 
لآل والشور .من حكر ملوك: الاجانيى الكديف. الوطئة لك 
أمرا لهم وعظ ها وس .الدية على 0 وطنهم 7 ابدييم 
52 و اخيرا دن طرد هم دن الحبات اعر 0 5 قسدموأ ايلاد 
800 تساتراس عن كل قس, واحد من هولاه الاءراء 
0 اميت هده المسكورة بالمقاسعة الاثنى عشرية وان م الكل 
احد هولاء الاثني عشر يد و :هد فيخاع السلطةمن يد شركاله 
الكل الخيرا من ذلاك غساعد: بعض . الفساكز اليونانية! بطر يئة 

لا سيل إذكرها ونا أعدم الونوق من صعتها 
لا اكرى هنا الاحبن الندعو بساءيتيك بالحكم اه 


' ع لتفحاور 
ها دمره الاسيو بين والاشور'يون ثم طفق يض القيط على اقتناء 
اللغارف واسترجاع ما كان لم من الجد السالف وقد" حمطن 
وف ايامه ماده جماعة ي. من اليونان فوهر,م بعض 
الاراضي وسلوم بعضص كان انا الاق عاط أيع موه لفتهم اليونانية 


في المدارس التي انشاها وكذا تع بلاد الشام م تونى عد أن | 


حك نحو كوسنة قاخلفه أنه 2 الذي عن له ان نكة 
حدود 0 يتما فارسل لدبا و 0 لاحل هده ااخاية و 








ا ا 








080-53 وعد 
ا عزى بلاذ ا به ومات 
أن ادي د عليه 
الى بلاد القسوروان للاستييلاه 
١١ 1 5 5 1 8‏ 0 
ل مم ذاك وسددت دونوم 1 المشالك ١‏ كوا 
الرعايا المدع كن اماز ١‏ س وحبعاوه و 9 عايهم 9 00 رابوا ملكي 


ا تتصروا عايه وحنقوه 


وا صار اماز يس دا كا احلدره الوطنوورة.. باديء 


دق نظرا إدناءة املد 4 واس.ه ولكنم بعل ذاأك رعكوه ون 


اللاع> عل و الوفار يننا اقنعهم بان الرجل اغا اعخور واؤثر باعاله 
إيه عاله ١‏ أو اله 1 ممه أو يا 
وقد 0 


ومن 17 1 ره 0 ابو استلاوه على 3 5 برص 


هر . 
ال عونك 
وقد اي باحدى كات الماك ١‏ الشامتيك الغالى يوسش 
٠‏ عن 3 ١‏ 7 
همأ عاءلة عأوذة حك الام ذو ا انا ا بساءتلك ١‏ الغاات 


أي ع عن 1 2 هلوك هله العائلة 


مسسسسهع و ووس 


الفصل الوم 
لف اك يام 
تلك الج عل بلاد اقرط 
وفي ايام ابساميتيك الثالك دخل صر المحم ا 0 





اكيم الذي ١١‏ اش له 11 


الاولى غْرْوة قرطاجة والثانية 
ولكن لم يغلي 


الاقاط وا درأ ممه تفلون 


: 07 حب ) 2 5 
عيد وعود 5 اليس فاه الشاعة ععءا واحخدم 6 وقفظا 


89 لجل 
"طن انهم شامتون فيه وفر<ون لأيدته ودز ع:ه فضيرب العول 
كور بحنو كان عله وثتل عنددا عديدا من 526 واه رائهم 
م قات غير ماسوف عليه 

ومن ذاك المين تولدت العداوة واليغضة في قلوب الوطنيون 
نحو المجهم وخصوصا في .ايا. 5 الماك كارا الندئ عافن 06 


8 م فاهسم انتهزوا فرضة انهماكه باد فتنة المراق 


هم 5 3 
ورفعوا عليه زابة المصيان 35 كدان *ن 0 5 ١‏ تولى 


الماك 9 إرس 20-7 ' عاقتب ار بأب 0 ا واخضعيم ولكنع 


5 0226 ا 111 | .اله . 0 ٠.‏ 
ا هرا 82 5 موا 5 ما نضا حون ا يم وم زالوا مثابرون 
الالكله اكلظة- الي ان تسر لم قتل :الاك قار الغافق "ال 


ع دولة الحم #صمر وطرد و عق الكو الفرس من بلا د»كم وبهده 


المثابة عادة ب اسك اا دهم 





ا سس سكا 


,سس بووسييوووىج جموو و نب يي ب ميووس نبب" 


محدين 31 منتساء 


الفصل السابع 


١ 5-5 ١ 
7 ملولكت القرط الوطن.وق لعل طرد‎ 


وبعد ان صل الفط ع فى اسئةلاطم ارون 1 عم من 
بلادهم قادت بالممك مسر ع1 لم3 حا بده تدى بالصاو 4 4 لسمة 
ال د تر على ان 5 العائلة " ك5 ما و15 1 لكا . 


عيارة 2ن مللك واحنر وهو الملأك افيدوق الذي خاضن عياب 


الأمناعن وشم الاهوال في تخايص البلاد من سلطة الاعيام 


و.م ان عدة حكمه لم تكن ألا سيم سنوات لكنه ممع 58 
اصلم البلاد اصلاح؟ لم يعد له مشيل 

3 ظهرت عاثلة اخرى وطنية بقال لاا لاسنو نسءة إلى 
توق لدي ابر ماركا الملأك تفروطف الذي تالف 
اليونان العاواته على الاعهام لعلمه ١‏ انهم اعدا المدر يين را 
الالداء ٠‏ و بعد موته وج فك املك هورقور الذي اختط 
خطة سافة د 
ا ارات دولة اليونان حيش] خَزانا حت اده 


2 وا روااعل الودية بين المصير دير ' 5 


خاب ياس الاثينى 1 وتفصينا ابلاده ٠‏ وفي عيد 1 
0 لا الةط إقصك الاسايللاو عليها دئعة ثانية ولا 
شاهدوها معصية بالمساكر والدسا كر ارتدوا راجعون على اعقايهم 

يخي حنون وفي ايام ص هها الملك وفد ايضا الى ابل 
القبطيه افلاطون 3 وغيره من خكما اليونان الزن ,1ك 








يي 7 سكي 


| اللقةامن حكياء عين شمس و.:ف وطيوء وبعد وفاء هذا 
الك اليل قام بالماك ثلاث 0 اح ين الم و5100 
انوا عملا 3 أو د 

وبعد انقراض 0 العائلة وجدت عائلة اخرى وطنية 
ثالثة اقامت باعياء المك اول ماوكبا الملك نطاب الاورلت 
ف اانه كانت العح تتبدد البلاد ااقبطية سن ونث آلى 


0 غر 4 


اغر وتود ان تس:ولى عايها عند سدوح الفرصة فيا توقم الملاث 
أقطانب متهم ذلك جدد الجدرد تتاف لامها كي ار 0 
النصر عليهم ثم فضى نحبه فاخافه الملك طاخوس الذي عند 
عله بان المحم تقصد الاستولاء على البلاد القيطية جع 0 
عرارا واستنهجد بدولة اليونان فبعفت اليه يميش عظم ايضا 
تحت قيادة القائد اجز يلاس اليونائف الذي اقارح ط الملك 
لي أن الا يتوجه 0-0 الع الا اذا انوا هم اولا ار بعه 
/ يذعن للقارحانه و برح شورق إل 56 لهسم بذاته 
ترج عن 0 اللا رفت هله القكار اله الذران 
0 الأدبتان وركب الى “الفتواو "واتماز الى حي 
الاتجام فثولى بعده تقطانت ااثالى الذي عقد معاحدة ع اهل 
13 وصور الالقاء من شر الاحجهام “فليا 2 على صو اه لا 
املك نقطائب فرقة عسكرية يوناية لتجدتها ومعاونتها فهزم 
يش 
527 الغضت والظ فقاد ا للكفساه مم على <يوش 


مه 


العم لزاع افالقة الفرس ذلك مارت ال 20 




















م لهجا مجرتو جوزو بج عن د امسو - . س2 2 - 





















ا الوونانيون واأك رين دقءة واحدة فأنتص رعليهم نصمرأ مدا 0 


ا 5 ابادمم 


ق "من جميعا فولوا من اءاءه هار بين وتفلوا راجعين |! 

: ا وهم “ور يخ عات رين ثم اقنفى 2 رهم حتى سوا الفسهم ب|تفسهم 0 
6 ْ وهم خاضعين خاشعين اءا ١‏ املك نقطانب الذي هو اخر ملوك : 
٠‏ وه - ئس شعهه الا ان جمع خزائن أعواله ور دار با 1 ! 
لل لاد الوا اكيت فى نه يها 1 





لقمط دفعة ثأنية 






ومن 3 صارت بلاد الق.طا مدت حكم ادم بعد انه 


ط: . : ءٍ 0 
5-5 لحو سحّه وسدون سنه مساقلة أد_إقلالا كاملا" كان 
علا العحم وقتئد اللأك .داراخوش صاحب تلك النصيرة المشبورة 


ولكن الى ألنه اللا 5 القصمر مله 2 م عليها ِ ل الدثعة 


ٌْ انمز 8 


أله 
0 . ْ 0 
3 1 دو الآ لت سددوات - الا وبعدها انتهى ممم |0 9و 
ا : |اللك 
ده 1151 كق روفي الس الب انها د || له 
الغهام رب الشوكة والصولة ألا وهو املك ا المقسدوك ١‏ 
اشر وهو امل 1 
الأكير لاا 3 القرئين 1 كات وي خلا ل «حمنتة اللدة ١‏ 





0 الي كم 2 الهم على البلاد القبطية 5 0 بالك 








5-7-0 


كك 2-6 
ميم اله لذت اواك فط كال داابهم ودادنهم 06 اليارات 
اناده واشبا كل الدينية وتدميز الاثار الوطنيةرولذ! ود انثا 
هذه حكمهم هذه القصيرة فك خربت اغلب الاثار القبطيمة 


--9252 معأ .اهأ حنى | 7 ب 1 ترى فيا ال“ اللا للا 


بالية لا منفعة لا ولا فائدة «نها على وجه الاطلاق ولم .يق 
007 الاآثار المصرية على اله القديم الا ما شيد في ايام 
اليطالسة وبالاجال فان ملك الجم على القبط في هزه الدفعة 
لآذة كاد على البلاد والعتاد بالوبال: الو بل 


هون ههه 


الفصل التاسع 


11 5 م 
ايم اليونان عل بلاد القيط 


| 


وبعد «عضى كان سدوات من حكم الهم على دصر يلاد 
الفيظ وافاها لكر ال 2 ذو القرنين فاسةولى عليها كا 
وحعاما تابعة ك1 الهونان الي 0 عليها وو 2 
اتلك اسكبدر الأكر امهنا اله كان كا [0 00000 
عادلا اد اناح المصسر إون أي الاقباط قأطية درن ا" 
ابالهم وإعه اده ومتعوم بالحر ية اأثامدة الي حرهوا 0 507 
5 مدبك 


اليل يسيس يسيس يي بج ب 























44 ل 
| ولك لا امد ينة! الاسكددر 1 فصارت تهنا عا.ا صارة 
ا باشترها ولم تزل كنالك إلى الان. ولفل لتنا 00 
010 الاسكيدن ,د 

| وانحد فار نقاسم فواده ممابكه فكات .هلرة ا ف 
|. من ضيب القائد 00 لاغوص الاول الذي نهم : 

ا لاخر ف جميع اعاله ولما 0 12 العا ظِ والعلياء انعا 


1 كع ١١‏ الاسحوليل 4 ال لشهير 5 دايضمع نطاق اليلاد القبطية أذ 


قاف عايها ؛ لاد ١‏ عرب وفبرص وق بعك وفا” يه 5 ١‏ +! بطايءوسن 
48 الذي : ار 6 الدوراة 2 اللغة 2 ليه : 00 الغااك 5 


و 0 هولاء 2 ع رجال حزم 0 57 1 1 


7 دي 
ايامهم القت بلاد القرط ارثقاء لا نظير 


ا اذ بثو فيا م 
العاوم والمعارف ونشطوها من عقال الاهيال فبلغت اوج المجد 
وذروة الكال 

ورك هذه 18 لحف كلو باطرم بريه 1 لما 
الرائم وصاحية الطاب أشاام وه ١‏ أي رزوت باحيما وبعك ١‏ 
ان فحث 44 وطر وا ١‏ أسوةوه سا فات شود ول اعبا وتداهنما : 
ؤلما علك ان دولة اأروءان قد عزمت على تخاصيرة بلادها قثات 


أفسها ف نقرضت عوتها ماوك دولة اليونان 











التعتل عادر 
حكم اأرومان على بلاد انقط 


وفي عدئة 5 قبل ايلاد استولى قيصمر الروءان على بلاج 
القبعط وصيرها ايالة روهادة وءن 7 ضارت ملكة الروكاوة 
ترسل الى مصير حكام) #2 حمون على ااتيط عثابه نواب عنها 
وفي عهد هله الدولة الى 2 بلاد القيط الرشول المغيسوط 
اشن اللشير متاد) يكلمة اللهه..وءبشرا. باتجيله , الشر يفف 
ركاه لحت مش 0 وله بأديم بدو اللا 00 اكير 
واكن بعد ذاك لشوى الدين المسيييي وااتشر بن الافياظ اتخارا 
ك0 حتى عم القطر باسره وملحقاته ولاسيا في القرنين الثانى 
والثالث من التار مغ المسبييي 
بلاد القبط هو الللك قودر بايوس غالوس الذي امج حالة مدر 
الزراعية 00 انها مصدر و وله البلاد 

وكن.اشهر ملوك هذه الدولة ايضا المللك ادر يان الذي شهد له 
لدان الحتلفتواتفي مسالة لعل من حيثية ل رضاءتهالاصلي 
وكانتدمدة حك ر هذا الملك كلها درر وغرر أذ كانت البلاة 


1_7 





بح 7ك مله سمه ماسوو 1 جرس ب د ا ل م 





ا 


رائعة حك ١‏ باض الحناء واارخاء ومجهرغه على ساط اأراحة 
وا أرفاهية والابية ومنوم املك دكليد ١‏ يلوس الذي ك0 رجلا 
حبولا اذ 5 ) لسن التضوان ١‏ 3 فضى مدة 1 ُْ ا 


والتدءير ٠وقد‏ 2 ف 20 الاقباط من الادوال ٠١‏ تشب 


هن هوله اللاطا 4 ع 


أضطباد الاقباط 
ونار 7 510 أنه ظهر :دي سدق ا<خ.لاوسر اغرق 
كان اليلاد على شاهرة | لاءبراطور اأرو.الي بالعديان فانتادوا 
ارابة ا ل القياد العميان غار عالمين 5 وراء ذلك 34 الو بال 
والتكال فكاو الا دل ءَن مم خفهم بظافهم 


5 أ ٠.راطور‏ ر ديا باه ذلك يل حورشا حرارا 0 


م كرا دى ٠‏ 9 ديأ عنذوة و ص على اخبااوي 


الوتوشس الذار به #زقتة وافارسةه 3 ارق 

الكاة واارجال والاطفال فالتوز تداك اعداء 
اإد يأله 1 و بال ري الاءهة ١‏ اقبط 0 هله الفرصة اأداسية 
للا بقاع بهم والسعي قِ نكابتهم واهالا 5 هم مونوركان أنازحم لاله 
لم الللاف كتعارة وبفياك . :للآ.يراظطون دق ليد بانوس فطفق 


وسوس له ان هذه اافتن والثورات ان شى الا تقوية عذك 











. ل 17م ١ ١‏ 0 ع 
الاقباط 0 لد ند ليه ١|‏ يه واعتصاءهم بعروتها الونقى 0 لد , له 


م واسلانهم <تى -5 جول الامرا طور 2 العحةك 


5-2 


1 
1 راحة امكة مدوقفة ص كوا د ثار هككة الديانة | لس ا ة وقطع 
2 اة أه لك 1 . ١‏ أ.اء 9 
سن عل وحه المسيطة وعلى الإددة م اللاد المتحمية 
ع 0 


ولا ا اه راطور نوه عتضبد م اصروا على رئفضص 


الامان بي 0 لبقا عل دين باهم واجدادم استصوب 


ولا اأراي الهم الوخم 7 1 الاواهر الصارهة للولاة 
والحكام 1 م فم ع طن اللوهنين وأادام 


واازامهم برك الديااة 


١ 
مسي ب ا‎ | 


اله 4ت 7 ااه مااء 
و أعود ان العتياى م الوادية الاصنامية ومن يخالف #وارى 


بالقل د شهوةة واهر بهدام التكناتن دمت وعصت 0 
بالمعونين وقثل من درا ذلك خاق 0 ل رخصى ولا الس ءة صى 


اوسا ا 


ودام هدا الاضطراد مس هرأ وده تمر كا ويك 0 ارواح 


5 
الاقياط يما اك 'زهق ووضل الف ك الذريع وااور الفظيمم 
الشنيع الى مدينة قفط التي كانت غاضة وقتئذ باللماجريرت 
رايا آكترا والتخاوا بها اما من هدذ! الاضطهاد الأر يع 
ذأحس الامبراطور بقثل من فمأ واحرتيا: ولد روية ف عدو الك 
ال م متا تدعى بوز يراس وقصارى القول 2532 
وتلوا ص الاقياط ك2 ل الاضطبهاد لا يدخل 0 3 او 
تصير ولذا ترئ الافياط ؛ ون لدالى وهنا ندا فيقولون عد 


9 - الم 1 ٠.‏ . . م 1 ١‏ يم , 
ا اسهد اء اي ا الد.ن دلوا شهادة 2 في عد 





ولكن لم يدم الال على هدا المنوال بل الى الله الا ان يفاقد 
هذه الاة المكودة اطظ وريتقذها من غواال وأشزال (00ا 
1 الاضطباد تقيض فعيا اك روءايسين عادلين روا خالتها 
وانقذوها من باوتها اد كان هولاء اللأذلك مسه يون موه:ون 
فعمت في ايا.هم الديانة السصية وامئدت امتدادا تامأ 
وكن لم يمض على ذاك طوبل زءن حثى حاقت ببلاد 
القبط «صائب اخرى اشد وطئة من الاولى وكان السب في 
شقاق علي افى_ آلى_تداغل المكام بوولاة الآمور 000 
الفتك والبطش والقتل ونقى روساء الاديان 
وكان القبط مما فأسوا شدائدذ: كثيرة في علد القاردا' 
المدلحمة لانهم ابوا ان يوافقوا المزب الذي كانت الاوك تنتصر 
له فقتل متهم عدد عديد وهاحجر أكارهم ال بلاد السوبة 
ره 
مده مديدة الى ان الى العرب واستواوا على بلاد النبط 


ونديدوا بها وا راك نيران هده الاغطدحادات دعا ده ادل 


واخذوها دن اأروم ص لد مرو بن الماص قائك جيوش 0 
ابن الخطاب الغافي من اخطلفاء الراشد؛ن فارتفءت حيائد هذه 
الاضط.ادات عن الاتباط قاطبة 


0 

















| أعاص بأقايفة 
الك 


|0 أن تخاضيرها مذة 
واستولى عليها وساعدته الاقباط على نوال هذه البغية بناء على 
“كان موجودا بنهم من الانشقافات والانةسأمات والاذتلافات 
الد نيه 00 ون 6 طاز ت البلاة القبطية ‏ تابعة [خلافة 
ل الاسلاءية فيكك عل[ اولا الدولة الاموية ثم الدولة 
لاه 6 اونيه فالاخشيديه فالقاطعيه او العلويه فالابوبوه 
أن كمض | اخيرا دولة الماليك امخرية التى طغت وبغت 
ا الارض ادا زاوردت الله يلارة الانار ا (آ 


2 ع السلطان سم الء أن 


وف.ض ص دن باي 6 وشنقه 3 احدى 1 ابا مأ وحعلا 


تأبعة لأدولة الء هألمة بعد || 5 9 حى الم اغوان والبللاء 


من م واسكبد د هولاء ام اليغاة الطغاة 





١‏ ال أن انها تايروك رن 


1 / 0 
6 ادو أغميريه | ل بد اديه 








حد العاللة الخديوية الفخيمة عثابة حديوي ع 8 و 1 
عائاته الفحيمة 4 صاح 34 ا 


تساط والسيادة الى دا 


ولا هت أن 5 لس هنر العا ثلة الل رَعة الف عذيه4ه 


الى زات وادائب 401ل شور سن ان 31 اكد 
3 در د 8 وفي اياءها ازدهت 


٠. 


و 5 
البلاد .وار 
5 اخيرات وتدفقت 


لعدومة واخيرات المسية 
اسيك ناك الله أن. بر 2 هذه العائلة بعين عنايئه 
ويرعاها بال رعايته قدير و بالاجابة جدير 


ه الثالى يكل« 





ولاه اا 
لار ب أ من حا إعإن تطوته ونظر إعهر 
تاريخ الامة التبعلية الذي اينا على زكرء في الفصول السابقة 


بعيرثه سيثُ 


بع ع القين مه هن لقمة 3 2 هالة ف 0 


الام لاحن ١‏ افيه 7 هه وقد اعت من العرفى والتقدم 
: 1 


| 1 1 0 
55 ع سن لغورها من الام الوحؤل |.ها و دهدايي 50 








شبيدا . 





با ١‏ كلت أن اخات "نا 


0 : كل ار الامكنانات الم يك له 


كت بم وَضات علدا دون غيرها فاصييدت وانت 0 
فيا اللا أمة صغارة حقارة لاترمق اللا اعون الامتبان والدسعوان 
بعل 0 1 0 ب اده وصاحية السلطان . وصط رحال 
الكمة والعرفارن تمبرع اليها الفلاسفة والمهابدة من يع 


الاصقاع والبقاع وسائر الاكا< والارجاء أيقتبسوا من علوممسلم 
بام كان هذا 


وسستديروا ديرا س معارفوبم لسر راج ا مم0 
لماج . ْ 
ات شعري ماهذا الانقلاب شيب واأتغور الغر 5- الذي 
1 
3 ليقطر بالبال لولا إن دوام الخال من امال الهل عةول 
ابنائها ضعفت او ان حدارتهم وكفاءتهم عدءت او انف 
| 


يما 211 تقد عه انتزءعت او عليم ليسوا الا سلالة اواك 


الاقباط القدداء بل ادعوا تلك النسسبة وااقرابة زورا 
و برتانا . 
لالعمري ان هذا الازعم عقيم ونير عقم نارن. دولاء 


ب م ا ل 1 
222229959599995 لس سس .سس سق سس تت ا سب جرد 2 





















در 





القوم سواه الم لت ور كر سادوا وشادو 


ووضلوا أت مأوصاوا و#صلوا ع كم وا و العار مم ضيف 
أ ا اه َ 2 
ءءَلل أو له لما هه او عصدم دار و 004 0 أضمم فرت 
ار 0 سن 2110 اكيز ون 1 
72-2 7 10 لاش أالاحة هذا 


لكان الذي يفيه لا مدل 


قوام ول ل اللا 4 القديم 


ل و الك الو دل 


اخطلاطنا هذا 0 دو الا الا تيو ع 


ا ٠.‏ ا 5 م1 : 
3 الغ 52 ند ثإذ كه اذام ب عر الاحقاب تالسال ب 
كن سيب تاخر ١‏ ونه ونا رسن علاطي 


ع وسهوطنا -_-8 خَتََ 
2 ا وك 1ل يلالد ا !؛ : 
5 دنا ألم 57 لاحك ارلا ححين اهناك ول عور 


ادي 32 


0 سا" 5 0 2 
5 باه من وحال دزا الخال ولع -12 هو سيبس 


ال #تاللت اضيات احرَى شى لا 


يا دن )ا و عن ها ١‏ فك 8 وأ احعدق واحاق هذه 
اليد 007 1ل اء 5 1 5 
ألا مك من إعها اماو .وا | 0 ها اب وما لكشمه اينا” م 
١‏ 0 اه 2 ١‏ 
0 تاق اداات 17 فا 2١‏ هد الاغتراا ل و بعت درحة 


ك1 2 عط 6 من 0 أجعة دخ تلك ١‏ قد 


-- 2 
11 9 ]|1 ؟ 1 
037 م والروناق الل ادر ور ل الادهم 


فار 3 ب 
5 من اخطييى وا لاضطراد وما صادفوه 0 عق والبوائق 


: 90 
التقدم والسير ط والارة 





ها سم 


| 1 0 2 
1 مه أضاة اسك ا الوه م 


اتلد والتسليم, لاحكام القضاء والقدر و.لاقاتهم اتلك الاهوال 


تر ين 0 خا ا 0 
دوه جاس ودات جنان لبادوا جميعا متك عيد بعد ولم 53 
: 8 ل 
1 و ١21‏ 
درف 0 اكتها 
1 ل وليه 1 
وحول أعامهم واس ماده 
كك مقأومة لاصلاح 0 لور 
' 5 
ايها اكبر دواي التاخر واعظم بواء 


/ 


5 - ا 1 1 

فك صدق من قال ان الفرع لد كد وان 00 الى اصيه 
0 عت الاحوال وكما دك 22-7 الشوون وحرثت 
صروف الظروف قبذه هي الآءة القبطية التى 


الاضطيادات #القعرابات طدوقاً والوان) حى 
0 الاخطااط والستمقوظ 2 تلبث ار اج نت 14 


كان وشيهت لصابها الخال فابضت تبحث 3 الدواء 0 


التافع الذي. كبا من معالجته ومداواته لتنتشل من ورطة 


9 5-02 ل .1 
|إسقوط ووهدة الشوط ولهده المكاله رن ول 0 1 


- 





ف خةا 5 
مل ان الشدعهدة ب الي 


لفغلة 0 لهضة ع« ا الما 
تت د 
ف لما قاعة بهمة قوم خصوصين 


واهر اد معدودين كنا 01 السب ُ أضم رام ثارها وا زازها من 


نيا لفك ا عام لكام وا لقعل فيقال م يال 1 بعون 
اويعنى نى اوح وا 2 مصلحون 
ليضة القشطلية 1 1 تصددها ا تحاوز هله القاعدة 
ردة. .ولا ص ات عنها بن تكزقامتك ا بهمة رجال 
غور؛ن مخالصين جبللوا على محبة الامسالاح وا وا بكليتم الى 
8 ابناء جلدتمم وره - تا امتهم وم 0 تاقاء ذلك 
ادف لكاناء ١١‏ أو 0 بزاع عالل) بل ابتغاء أرضاة لله تعصالى وح 
فق اخار العام 2 مكاقاة ١‏ اقبال ١‏ ابناء ١‏ ذه 0 لا ا ادبارهم 


1 والاخل 00 وَسَك 5 ردم عاللين ال - المصلاحين 


هم شركائهم في تعية 0 ا وجني القوم وازائكة 


1 لقعم الفعهم 4 الع مره 





مسد ره 
و 
هذه الوجبة ولا كانت 
ورا الاصلاح الخطير اغاية 
اكه لان 1 

ولغل في .قالنا هذا 
كوظ عن العام حتى ءء 
هذه المسالة الخاص والعاء 

اقول انه”في .نت 
افديوي اشوا ساعن انا ابتسداء. تار م مسده . النيفة 
الاصلاحة الني طاما تشوقت_ اليها 2 و 8 ت الى روباذا 
ل اظراو بان ذلك ان الجم الغفور والسواد الاعَظم من ابناد هله 
١‏ للاعة لا راوانا كانت عليه طائفتهم من التقدم الاريةا ا 


1 الية حالتها من اليوط و السقوط شق عليهم -2 لاد 
1 


فدفمتهم عواءل اود الملية واستفزتهم ارضية اخية عو 


١ 5-7 1‏ 0 06 21 3 
بأصلاح طالفتهم واو 0 ذاناك ذوق الا لطيقون ولا 


ستطيعون ٠‏ سس وانه قبل هذا لوك 0 1 كان 


2و 2 


قد 2 رامدة 0 غيظة الات١ا‏ أوقر 11 سند الائر الات 


الذكر 7 0 » العاشر بعد اأئة 5-7 


ا 


كر الطائفة وانشا مذارسها واصع. كنانسهها ويحنان: اليا يا 





دو .مين وهددون 2 20 5-2 أله 1 5 الثه الا أو 


6ه و شرل عليها به ثقبفه 1 في. شرع شيابه 

ل 522 م اععام اخملا حانه وتنظماته 

واخلمى على ع دنه انعازها واحدة فواحدة 

تت الاحو ال ودواع ي الاحتياج 1 كن حكيا 

ورا غُّ مملحة طائفاثة وخير ا امعة -فتعد اننقا لمق 05 

كا" لتنا مل دار الاق واطا ل تادت” الطائةة. 01 5 

ا الى الما الاصاية اله امات خر والنقبقر اذ كك 

افكت 2 اشغاهآ وتبددت"اوكاننا وخر بىاكدار | 

ا وعادك” دف عوو تحظبا و50 ا تنا 

الصاح ا القدووة 3 طريت عارات اناما وبكائها دان 

اللو الصدو يك ساروا عن ساعد دا كد كير بقاب 

عم من الخيرة الخاشية و٠وءب:‏ من الشهامة الماية ص "هنا هنا 

:يدان اطهاد والطراد ٠‏ وهنا هنا تظبر همم الرجال 0 3 
قوال وفعال » 

06 أغالة لطافنا الكل شك ولك كا 

تالكا م التي 5-0 ييه ذلوعبم 

وار قأو بهم الطاهرة وتخالح افقدمم السليمة ولا غَرو في 


عه ولاه 7 فان الرعية ل لك 57 على دن راعيها 


وول 0 0 8 خَيل عأيه البطر اذك الي عنة رحمه الله 
































ناض ملانه ولط 


١‏ «تفاوتة وازه جه 520 افك 


, و- 1 - 5 ِ || 5 02 
ف مامد ممقطعه ذووّل أسخصو ب © لمشكة أ دار نه أكسام 


سم يها 9 يأدة ألا اك اعفد نهضات 


يهن ههه - 


النمضة الاو ل 


لمات هينه اود الاولى ف ءء 4 !+ قطية 

وان ذلك ان الكذير من فضلاء هذه الطائفة ولبهائها ووجهائ,ا 

الذين ذاقوا إل الاصلاح الذي قام 4 البط برك الاملوق المذوه 

عنه لماراوا انه عوت هذا ألاء 1 ك1 
0-7 


ا كل هده 
اذ رات والتنظييات التي 0 على احرانها وماشرتما اناغ 
خهدا في اعادتها 0 تعد 
نان ذااك من اوحيب الوا ح.ات ١‏ المفروضة 
عليهم واازم الأزوئيات انل قرة والمضطره اليها طائقتهم ذالتاموًا 


لجل واطراف ان : 5 


اندرثارها وضواع, ا لك 1 


ا | حمعية حير به املك 


2 صلا حية سووهأ ١‏ جعية الاصلاح ( 
9 ناش )ف 4 2 الاه 


ار 
هله ا ا 


«| ل‎ ٠. و‎ 9 ٠. 
زر هر ز عه وو سردي دم حدرات‎ 













|القط : 1 النظار الاتولين أهر الاوقاف و3 د مرداها 


في كاي 
١‏ بأسى الفقراة 


1 2 0 ا لاعء» 
متب 2 درصنئ من ودود أوفا فب اذا نهم 
أنه (صرف ما 0 2 دل عق لت من 


ل : يه 2 0 1 : 
0 وثمب 35 هده و<ديت أن الفتراغ الموما أأومسم 7 


الاي ات 11 1 ١‏ 7 
وعطرو<ون ف روانا الدبويان يس شم من وهم و بمعدعم 
تقتلا عن تصرف .متو تلك. الاوقاف فيا . تصترقا لطلةا * 
0 في م .2 ٠.‏ 2 ا لي 3 
فالجيعية تعان محضمرة اأطران الموكر وهةوى ألاوة ف ود ماك 


الطايفة اع انها تمع اجر دوت 0 الى هي , لدت إلد 


باع 
تان كينا وها يحم[ ا 0 شور إضصر ف على ا له راء 


مأ 


وكانت .هده الرسالة شديدة الأبحة قوية الدة” تش 
٠. 8 . ٠‏ م اعا 1 10 3 
من الية الواحدة عن خاوص يه امالك لاعماء؟ ١‏ و ضل 


اللرية' تنوضوواك و ةا نجاو كاسن “دري 


واس ان لفو يد قن 


اليه 





1000000 
وسعر اث 

0 --077 
فوحجقت مها القلوب و رحةت اندرا 
"7 وم ا 
إفكار الامه باسرها وخخصتث 


اا ةم .و -] ا 1 ا 
الطائفه اها اهاواضلا <ا عاما 


0 
وددا أحده 
أنه معداد م قّ 


مون مانا اط التق 2103 


ديا 7 


آه 1 5 00 | 
صو نات اللة والفصلل فيها بالأخاد مع 


1 | 
| 1 عئز4 95 أنه 5 اكد اطع ننه 
( اعجي اط / ( أو من يوب 2 و 


٠ 5 > 2‏ م 5 2 8 
0 اتتخاصض الملا 4ه ىق سوون الفسهم فك [أتظا ع2 
7 : ب 

: : : 1 لاد 01 
زسمية ٠وافة‏ من [اخاص معدا 1 لت ل للم 5 
8 | 0 1 9005 
: عه القر/دا تطلنب. ميان 

اعلآان بشوك طنوفةا دعت ا 5 
١‏ فاه ا- 
مزما] تنظر سيت ميات 


وتمعة ورللة مي لدئا بر 


لأدانه 
م 01 الابتام والفقرأ أع وغير ذلك ونأ 











1 


7 نت 1 إل 
ا 7 


20 00 0 0 1 
حل 


: : ' ,1 9 | اله ذه 2 
(ومسيون 6 “ون ءن ار بعة 2 م للاوقاف والثاني 


الدارس ولط طيعة و كناش و الخالة لله حوة الو راء راء فوافقهم 


_ 0 رعوا 5 الثهؤان دولاء الاعزاة 


1 رعضوا ونثام نوايا وعرضوا دورة 
5 


90 خرر خط سيادته 


تؤطاء شه برذ 32 
وتوم مخ أزافته تعديقا طا واءئاد ذا عليها 

وا 0-0 الماك على افذا ل.حال 0-0 ة أسخدصوب 
خَضوات لفون ان.. بكون التخابهم قذابصنة ردعية تضمن 
هم «زاولة اعياهم ومباشرة اتعاط م على غاية ا رام ن كام 


الانتظام والاحكام قتداولوا .م نيافة للطوان ابد رات ار 





3 1 4 0 2 
واخيرا 0 رك 4 عى عرص دناك لا غذاب الذي ع 
دور 0 1 ءَ 0 على الاء الي الكر 2 1د 1 ويه 


) اي الحديوي ١‏ عات عل انتاد) واامَيأضن صدور اللامس السام 


دق عليه وقد حعل ذلأك فءلا وورد اللامس الكر 6 خانظة 
1 4 المحة عنة ١5506‏ #صارية مويدا 
وهذا ص4 


5“ 


و دل بطر 10 الاقياط قدم لكا أذ برقي ها : 
222 رعلا ننه الشاماجسية او مان "ااال اللي 
-_-. - 
المقتصة عدارسها واوقافها وءطبعتها و5 كنائسها اخذة في التقدم 
والعار أة: قن تزكاي .انه اذا عتكرعيلن أل اناو الللاادم 


للكعاة بيه فى نظو وادارة +موطتا نا عاذ نظر 


النطر بكفانة يكون ذلك داعيا ازيادة ترقية تلك ١‏ لاخور 


قاع فد “عار الاب" انى عش عمو [ذلاك اخجاين 

عشر ناكا له م بعرفة فن لَزم هن الطائفة وكير الان“ضخاتك 17 
عمل بالبطر بكانة وياتمس صدور اغرنا المحافظة معرفة 

لخبي عنه د ختصاصه 10 الادور المثني عنهاء وعدت انك 
ها حمل عن التذاب اولئك الاعضاء والنوات لتشكيل ذلك 
لأس بالكيفية التي في توضعدت قل 20 لدينا وقؤرنا وستاعد تنا 
اخابة التماس و البطر* كنانة ركس الطاك 0 "الله 


أ 
فيدلاك أزم اددا باينا هل | اليكم للمعاوهية 1 52 وهذا 


يام 
-_- 








جو م مسحو 


مج سكو و صيه 


باء الا.سة التي تع لوو بها عنها يذبون عن 


حقوقا ومصالطكيا و 50 المثابة كان دل! 5 علس فطق 
بط راقة 2 0 شحمة للاوة لأ 4 


١‏ 5 شيدنا ااا فى لطر 50 بناء عا فى ظاأى حخضرات 
أعذا: اا 
افر اد الامة 1 


سس الموما اليه 0 6 حضر 
9 توابا ء 


وعاد 5 0 1-9 
طلءِ لعن اع 1 
اسياعيل ناذا ) اسار 


1١] - 0‏ . 
ر لصتم هد الى خَاان اميق السعوده 


اس وك إلان يدي الخدبوي الاعظم 
ي عابدين العاصه 


ال ان الاستقهامات 0 








فالا 1 
و ا ا الذرور له حدعء 


عا 


1 1 
هع وساي 6ه ١د‏ هه 
| 


د جا 25 
احختصاضا نه فأدوروم 


ار 


قاتدب حنايه للأراس على 


بدلا 
صار حفر <اساته بذاته 
اطليقة بالذكر يل يالب 
اشاس الالدرضة: إلا كلون يكة ١‏ يق 0 
عسدعدية اللواققة سئة |١651‏ قبطيه واحكنها أ 
لاسيات .«:وردها في حيتها 

هذا ولتسد راى رجال الجلس. حفظهم الله ان الو 
2 
صاحبها لانظر في الشوون العالية والمتالم 7 به بنا> على ١‏ 
الذين والعقل والتقل والاختيار يقضي بذلك فقرروا ف احدى 
جاشاتيم اقباط كلك الاعالدَوعاتيلك بالقنال 121 لياه 
الطائقة القيطية الذين يجري التدابوسم لانظر كي اءر الامواك 


| وحية ار بقة الميفة ارقم شان وإدحع ري ان يتفرغ 


والاوقاف. وغخلانها من الاحون الي ص من هذا التبيل ورفعوا 
صورة هذا الاقاراح الى غيطة التطريرك لاخد رايه فعسدق 


عليا تخطه وحامه ووافةم على تفيدها واحراها وككاذا 0000 





































: ست 


0 الاعتدال وساارا على ور سا5 


و 0 !دمر القراوات وبعاشر ار 2د د و حلم أت رس 
ويفاتد الفتراء الى غير ما 1 رمن المادر 
الحسناء يوالاثافت 'الغراء وشو مم راث روالن احتافانة 0 56د 
شاه دون واني ولا القطاع و يكن اك ختللاف ولا 


لاع اذ 0 د ا عدم واملحوظات دي والحكم 
8 ' ٍ 


2 
حاون لما ء 1ك الاغلبية 0 والاجماع 
. : 2 
الك ما 0 شان ذأوب إاععاعة وحادة لوكا رالتغير 
0 طرات بعض ا<تلاقات جزية بين عبطة اليطريرك 


و عض حضيرات ار باب ا ماعن ود لك بعك توك غبطته ساك 


الرئاسة 2 اشور يعني ىُِ اواخر كه أذة١‏ اغا ةكد 
الاذتلانات فكانت 5اترة وقأصيرة ع 1-5 ا *شخصية 
-552 لمعن اللا ل دخل لما سنك امنا اك واس 0-6 امور 
إلا يؤلو الحال من وحودها ولا بعد على الظرون ناراناق تلا 
فنشا #نادلك ع العقاد جلعاتة الجاس ا اللدوسة 
الاكلير يكية التى المعذا غنها 


3 و0 77 5 2 5 50 
كا اوباب الاش فاققضت 7 كانت شهامةم دخومهم 
الا ار ف إشحسم هذا الخلاف وتعود الياة الى مجار يها فبعد 
٠١‏ تداولوا مايا فا الطرق الؤقاكلة, الى . ذلك عةسدؤلذاخ | 
6 


سن قَْ لوم 1١٠‏ ااّادب ل 2 اراء أله 
احا ع أ ظشكاى 11 اطلام كالهاء: اعد د ااء تاياكت : شاء 
م روا ثرارا: مود م صر يم لاحد من اغضا 


















دق أو سه (7 عط وراك ) ان اه ا 


رو 


بالجاس وو<وب اعادة الدرية ال 505 557 النقدية 


3 1 
[لخذواجا, عوض اله ٠‏ وقد صادق عى ذلك قغيطته مقطو 
الا اكاية قكدا من أزع اسباب النزاع واعادة الخالة الى 


0 : 00 2 1 اي 
8 ككانك 06 عم العموم 2 وال الفرح 2 واتعسعءعثت 


غيامب الكدر والترح اذ اعطي القوس بار يبا واسكن -الددار 


تالديا ولما: صفت مهاة القاوب من عائب الههوم وتنقت من 
شوايب النفور وغيوم الغموم وضنريت الظيائينة والسكينة اطتابها 
ف جيع الافئدة المتباعدة المتتافرة فصيرتها ملقاربة و*تهابة 
متضافرة عاد حونئذ الاصلاح يوإلى. السيق او ينوكل ال 
تام المير والنحاح ودوام ا'كلم والفلاح ثم كنتب غبطة البطريرك 
الى جناب الاب الفاضل والاغومانوس,الحام فياثاوس ست ض 
جه و أستدز غارنه لاعادة المدرسة لامكا 0 و روح 
التعليم فيها كا كانت في المدة الحاضية 

كل ذلك يجري والقوم وتوف ينظرون الى ذلك بعين 
الآعتاب والبشر مبتهلين. الىااله جل يخلاله ان بيد الالنه 
والوفاق و ينع اساربة 1ه والشذاق لعل انه لم يكن يخطر 
على بال احد ان :وراي الشويداء شياطين وافاعي, عتتون هذا 
الاصلاح الخيري ( لغاية ف البسنى ( وبدذاون قصاري 0 
في لتويض اركانه وهدم 'بنيانه الرطيد لاذمة عندهم تتبكتهم 


ولا ضوعاير لم فو يخهم ولا 754 دن تاي انمه 9 بام 


















أ فاصيعوا وللا شم 0 
5 ا( 





ٌٍ ورفع دواعي المشاحنات والءداوات والعود لع الوفاقوالاتفاق 
122-77-7 اتا 7 676ب 1 21 11 
سر 


ويزندءون الاك وم 5 س ألله أبعارم واكم بصاارهم 


9 دايعا »عوهر «ارى ادي ان آل 
7 م ع اق 1 5 3 ععون و 
م" بكفون اهم المشوداون: بالناات رخ تسول المكتاننا 


١ 


لايد خلون ولا يدعوز الداخلون يدخلون فهولاء القوم. الاغيياء 


رك 5-5-5 0 روح البخضاء والشحناء دن جيه اربات الا 


طفقوا حضون غيطة الطر رك و #رضونه على عدم موالاة د 3 


ا لصون د 1 
اس 0 ول 


0 


بم واذعن الةارحاهم عن طيب ذاطر 
وا ساطة طسوير ولا امك 1 5 رك وز هولا؛ الاغبياء 
فان شم لي الطول 0 التداهن والدهاء والتأون الذي شوقن 
تلن رز ناه ,قلا كنات هذه صغاتهيم: واوضا لمن قاين 
ذلك الاص عليبم بمعيد ول هو اقرب اليبس ءن حبق الور يِذ 
ون 3 عاد الانقللابت اللن.! خخ والتوىر 2-5 توقفؤت عر ا 
4 ٍِ 1 د يي - ذاء 
اعمال الجامن ' واكخلت المدرسة "ال ككارر كه لكيه اناو 


البطريرك وجزم وصمم على عدم وجود الجاس مطاقا وذلك 





اكه نشّا من "آير كازراء #نشيويه المتلولة .واقتراحات 
عد بر يه اللبيئة التي احذت من قلبة ككل ماخف وقانا الله 
نفاق النافقين 5 الماك دن 


ف 
5 جمعية الاصلام اليج نوه:| عنها اها اغاه تاك 


6 


القرضة وطفةقت خرن الشرات وترسل الخطايات الى الفر يقينه 


ثارة سرا وطور جهزا تحنهم فيبا على أزع اسباب الحصوءات 




































رميدة يحض فيرا غبطة ابطر يرك ع الالتئام والوئام مسع 
لجل فاذعن غبطته اخيرا مرضاة لخار سعاد نه ولحكن 00 
دما الاذعان وؤتما معاد الى | ا ان عايه فذهيت م2 دده 
المساعي ادراج اأر باح 5-9 اخحة طن تفافم والخصام 


اا 2 2 انه 1 ”اج 1-00 _ 0 





إأزايد ويتعاظم فاثمات:» الشووون للمة” رتوقفقت. حراكة 
الاضلاحات الطائفية وال الجاس الحلا كاملا 
| 
لحك 


: 1 لأزلك. الناكف 0 
3 ترضى بالدل والخدلان أو من “حمل أضوان والاققيات ! 


| اليس كديا الذي مهست" الحكة ذوة الادراك اا 





واؤزعات خكاة 2 الشعور و لادساس أو من المقللاء نرق 
2 شياره من اذل فى قْ صعود 0 - , 2 2 با !ا حل 
والتهبةقر 5-5 ري ان تفوس ال اح لوا 5 تابي اكد كن ل الاباء 1 


وتصبوا الى كَاواة الففضلاء 0 إعياراة الأرجال الكرام 
العظام ٠‏ سنة الشباءة من قديم الاذل يهيهات ان جد أسعة 


اذ ا الغر 00 4 تغبيرا أو حراج 2 م.ادى » ِ 


املع 

0 

3 3 لك | 6 : ا 

بعض نضلاه الطايفة بعك 0 س الى د 
5-5 اللدقيه: الثالية راك اللدتهلة ١١‏ َى هلعن لا قأوب احماء ان 


ب يودج د مس . ب 


سبي عسيسي.. 


ع مسيم 


31101017 


باقتسه كد 


ونصراء الا الاح ---0 تقولا ]التخده' رقا الحق ودعاة 
الحدق الذين الوا على دي افوا عل عوكامم إن كار 
حجهدا ولا يعلون مهدا الم يبروا طايفئم تفارع غسيرها من 
الطوايف المتحدنة ااتقدمة شان الغيورين الاحرار الذيرن. 
يفضلون رز التارءن العان) 

ففي. عنة ١88‏ (أي عقب اطفاء والقضاء الثورة العرابية 


ا 


لتقوورة اهإهض هولاء الفضلاء أبضهة 'اية بيطا +ون قم المساوت 


شير ضن وعدوانا 


الء: زعة على 00-2 
تأبية دعوتيم واجابة طلبهم ( ما انضى المال ) وكان ذلاك 
بناء على ً اشار نه عليه سيار به 
كاريها اأطوي عليه ضمير غيطتّه ومن كان على شاككاته وعلوا 


5 لاتجدييم فاه “الى _الادياعاكق 


ذأ توقع مدر عدطة البطر لك 52د 


ننه 00 والدهاء ف 


والمداولاات عساهم تكدلا 5 "نوك ,فا رؤايجه تمض رغابهم 
فاحتمدوا ْ غاية طوية سئة 1559 قيطية الموانق 7 فراير 
ع عر سات عاق وي حضره عددا يتساوز الثة 
وعشرين شخصا هن : وحبا ونؤهاء وليهاء الطايفة المذييرن 
الغارفون ب ريق 0 المةيقى وق 5 ستعاوة ارش 
لقا غال: وعفررف الكازات 


اك ل سيا دة 


قرو 38 ولا ١‏ سشقر بم لحاوس 


ااياننا ا «وداه / الغرض تن هذا الاجتياع 


هو المداولة والمفاؤفة في طريقة تاجعة ووسيلة نافعة مكنهم 














سس اعادة الجاس قحم ا على و<دوب الميادرة ال>دالك 


ع 1 الما 
6 4 5 0 ا عدا 


والاقاراحات المفيدة فألي 15 ا للاباع واخيرا اجتم كنا 
النظار المرحوم 


طه غيطتة يما ارثاوه «رل. الآراء ,الله 
الشعب التوطي وعرضوا المسكلة على دولة رئيس 
شر يفف اخالواادي عرضها عل سمو الخد بوي الاعظم المخفور 
له حمل لوفوق اشنا ناةةعات اراكالة الكر يه صدورآمره العاللي 
للزّدوم الباشا رئيس النظارفي 4 حماد اول سنة 10 - 
#|ه مارث سنة _ 5888 كرة 3١‏ القاطق بوحوب» لحيل 
الهدن ولا مان تبلغ هذا الا اتروع لغبطة البطريرك م 
يس في مبدا الامر فانتدب البعض من ابناء الطائفة لتغبيمه 

عن لزوم الاذعان لاوامر الجناب العالي / يعره. الا 
اذا اليا كانوا كن يدرب "سي عاديا إرن ع وى بيلك 
لاؤلةاناء نوكس النظار غوابا على ماصدر سه كل الما لكادة 
المعتادة مهف القدام بان لايكون له . الطائفة مجلسا لانه لا. لزوم 
له وان ذلك يخالف القواعد الدينية والعقائد الكنائيسية. الخ 
0 إنماة قو 816 انك لك نعو اللمكؤيةر اليو اانا حجان 


الالتفات: بل صدر أهر ا يقضي 5-8 ار التنية عليه باطاعة 
الأوامرالتليقر ونث كين" الخلن ناذع رن ين الخوو روغ 6م 
بعث برقاغ ١‏ أدعوة الرسدية لابناء الطاءفة [الحضور بالدار 


البطر يركية. وكان ذلك في ايام الصوم المقدسن- .١4‏ برمبات 


سئة: 9وؤووا وقد حدر دده اخفلة غيطته تذانه مصوو ب باحد 





َ 














0-8 ات حسب؟"”7 اتسوووت جو وروي 0 اجر ا 1 امار م لود جم 1 وه 



























البجان > اماك لصم سصمبببس سمه 












الاسائفة وبعد تقديم الدءاغ لامزة الاطية خاطب 


1 تكح اي تاسمه الم 


موداء ألد من ده ان ان الطا 0 رغدوا ديق 1 جد 
ا وطدوا ذلاك ا لكدرقة "الصية 0 فشكنا نع 

ا . - 07 
داك د اننا لون 0 5 الصوم لحن افقتضى ادال لصدور 


ر 
1 الا مد 
222 ل ا 026 


ا الياشا واظير الحضور الغرض الادلى «نْ هذا الاحسياة 


اح افد نا قطاعة للاهر 5-5 2 «نأ بازمه اطاعة الاوامر 


سمو الخديوي | أعظم ووزرانه اعفام 


العالى وءن غم اخف اوكل انان اطادويق ته دن اه 
الخدارة واللياقة 6 عرضت صدورة الانقؤات على الجناب العالى 


وك قَّ عليها 


له قعل للق زاك انما يك القناي الميل 00107 


12 2 
اللافءة ا يمة هولاء القوم | قا سل اكرهين واولئك 


السَادة المصلعين الموثر 3 الدرن . 520 ل توال لغدةوم 


والحصول على أمنيتهم الابعد العئاة الف بد واخيد اطييد. 
ومن م مدا أرق الما لل ١‏ ناد انا .| على حورأ دا 1 الاعتد ال 
55 الى ١‏ الددرا ل انه لعأ دل 0 الط طا 2 يكرد لظ 


تقيض له 1" اخر 3 لد ط يدوت ولا ص طفقوا 


0 غرون صدر غيطة اللكانر يرك و يشيرون خاطره ضد الجا سن. تتح 
تكدوا : مق وذوالكق غرضهم الخيدث فانقطع عبط عها2؟ء ن حضوره ع أ 
سس ل ل 222722 سس 


مس 02 





ا 2 جا 











التواني والتزاخى يزداد رويدا رويدا حتى تاخرت الغاسات وتوف 
3 الترارات والاجال عق داكا( 0 كا را 
0 الك نالسابى ختىكاد بطل وكا كا 0 لان 
ااشية لخدطة البطر يرا 

العواءدل التي أدضه الال 

افراللارتت اشقصية والرغائت الذانيةا ام الينذا 0 لقدة 
لكل مكابورومهاتر ووقاناءمن_ غراطامان اناهن 000 


باعوا دنهم 3 5 اهم 


سس سه () و سس 


المضة النالئة 


من تعود على عادة خصوصيه صارت ولا 0006 
١‏ واللكة. راسخة لا عم عه ولا ابرع لكات ااا 
رل و اا" لني » ومن تطيع 0 شي وشدب عايه صار 
هذا التطبع قيه طيعا كرما إه ووهفا خاطةاه تكد 1لا 
الخال مع نلاء الطائقة' القبطية واغياء ‏ الطحية الاكوريكة 
فآن كلا الطرفين كانا مدسرين على السير في خطتب] وعدم 


العدوك عن متبحهها 
امآ الفؤيق او ان شت قل المزب الاول يعني احباء الاصلاح 
0 5 9 ب ل م 1 4 م 

فككانوا ا ردك بدا دن أعاة 0352 نظرا 1 ظهر هم ممه 


النفحات اطلية المفيدة والثمرات العديدة احميدة فيعد 





ان اسشهر تعطال 


١ لاطا‎ 


21|] 0 

لاحات اظيا 37 0 
١ . ًّ‏ 5 "5 
واعخر دا 118 اعتراها من العاهات 


| 


1 00 83 ا 
ا امصاحين 


1 ا 5 1 
- | 
قلق ا ع اما العيامر 8 امم 
با امل أن و 


3 6 ع كال ولتي ىن ناه 1 
لمي كاننا يخفون ارام وعبادئهم نه علي الانتظار ظنا 
ميم لإ كاله رءا انضلحدت 5 و 0 تعب أو 
شم نه ولكن عيل اخيرا شبرغ وم ا 5 ا 
سماد فتيضوا نهضة ثالثة ص النيضة االاخيرة الشهيرة اا 
ذا ظية ورنة دوي صداها في الاذان وم سمح ا في. ك3 
كا كان رفن ا ا لقال والقول وركفرت: وفيا 
المقالات الضافية ونشرت النشرات المفحمة الشافية ودونك ايها 
القاري: الاييب تفضيل تلك النيضة الثالة تفصيلا كاملا شام 
الة. بعد مضي كان سسدوات: علخ التذاب: الجاس في اإرقمة 
500 العم اامسودة بالدات امن ارجوذة 
نظرا أعدم رضا غبطة البطريرك عنه وسعيه في أابطاله وانحلاله 
د أن 6الفة 0 بأبه كانت قد انتوت وقتثل قانوني) ١‏ 


أرق وذا التوافي اأن الد و راج الذي عاوق ل 5 أعين 


يت ومها 7 أغيور اك عل مهالتبا واصلاج 


شوونها وان عو از ليون قيس ادس .و بالل 
انك الا زان 5 انم 5 وود رز م م أعيد يمر من الاصطلاحات 


ستس ل 7س أ 












د نيا لك 


الخطيرة !ل قام بها 2 الماضى خير قمام 


١ 





3 


وق لوم ون بوونه 9 واللخات || قمطية 00 ماسم 
حمهورا معثيرا مولفًا من تخبة اعوان ووجوء الللة ونبهائها وتحضروا الى ' 
اللطر يكتخانة للخابرة غبطته بهذا الصدو ولكن 1 كأن (اسيدا) 


امت يشمئر و ستعكفت نانم املس كواركالكل م قا 


ب 





ونين غبطته مدة م, ن الزمن على غير حدوى 

ولم يكتف غبطته برفض طلبهم وعدم اجابة دعوتيم بل 
حرر ايض للمعية السنيه ولرئاسة مجاس النظار بناة على مأ حسنه 
ديه الماقتون المجلس الناقمون عليه عا شاء .رق مدي 
لس والطعن فيه وعدم ازومه بالاصالة ٠‏ اءأ حضرات ارباب 
ساق اباطري حتطلى ابلس وك قاضو لي عر اللا ا 
لوا 
اورو با وتاكدهم من. حقد اءطريرك على الجاس ولءلهم بان 
ل )كن لانحة الجلس الشيرفة بالاءر العاللي “صرح 
اسه عتت غنات لويس او كلدراف ونم رفم 001 


ع 5 َم معز . 0 ١‏ 3 3 
دول رناسة اماس موتةأ عن أخغيه الاعضاء » نقد راوا صروره 


2 لام وتضجها ا يوك تعقادة د انا اأوكيل سيث 





الاجتياع طية لم١‏ و3 وا أنذات من 5 0 وعد أن احرىق 


الو 


و3 


| 1| 


لالتذاب آل أعر الرئاسة ‏ الموقتة الى المرحوم الطيب 
معك بك معذا ثيل 

وأا اضج الجاس قي حالة قن عقروا الثية على ١‏ 
الطايفةبالدار البطر يري 4 


يعوا حعية مومدة مولقة من لقية 


للح ا ري 














1 
' 
"0 


2 ده 2 يراسها ع كه اد 30 2 5 الاح 
١‏ لالظ ,مسد اله قبل الفا ولا أبزاء وكانوا إطارن 

ال التطزارلة ‏ تدطال و كال لاجابة دءوتهم في هذه الدقعة 

وك خاب ظتيم وماء ذالم 1ن 222 لتر اه 

ع الم عزهوا على ذلك وشرء وا في لوز بع رقاع الدع خوة 3 

رار زحاله ‏ اشعا ة ا ةك 0 8 له ا 

هذا الاجتياع حتاق 000 ا 

5 اك يعض انفار الإوليس حفظا ووقاية له هن غدم 

اناه 7 اك ل تامل «ى وعا أ واح. 2 الما فط فى 


باجابة مثل هذه الطليات فد إودل إراتا الما ها عدن 


ْ 80 انفار لون 0 حضرات ازاناب المجلس امار مان الأو ع 


د لامكال وحسما لأقيل والقال امتنعوا 0 واخواهم فك 
عن الاجتماع بالاصالة ذم 3 فبظة "الاب الطر ص 
الالو “لون كن ذلك بل 
لل 3 اذ لم يكتف برفض طأء,سدم وتوغير كه 
والا شاد برجال الوا 0 إل حررايضا ّ 3 امطارتة 
والاساقفةوروساءالاديرة يطلاليهم الحضور الى الد 0 
وم يكن جل قصده من هك لقاع لعديل بعض ا 
5 ادعن اولا) ,بل ل إستعين بهم ص “مو ا ثار المجلس 
| واطفاء انواره خا اخ كيم طب اليم ان بداذيد 
ويشاطروه سَيغ ننفيذ اغراضه السيئة ف إسعهم الا | الرضوخ 
1159 7 عدر 








لصم سم 





والاذعا, ا رروا القرار الك المشهوور حكك اعاد 


ا ف 
وسموه بالقر 5 الاكايريى 2 ولدس ف هذا القرار ار ذكرة 


اد 0 دار القاد 1 ان حار له قِ فقا جا أ 


2 اخاس عدا يك الد 0 المع غير ذلك من اخذر افات والمذع.للات 3 
العييانية وسهرنا هنما أت تقول علء السرور وا 


البعض من الخلميون الصادفين الذين يشواون اق وينادون 


لا نشراح ارمنة 


[القدى .عل رووس الاذهاد غير خاثون في تقرير احقيقة على 
علاتها اوءة لاثم من نفس الاك وروس الذين استتضرهم ججابه 
رفوا موافقته على تحرير هذا القرار لذن جداب التمص الؤثر 
الاغومانوس فياثاوس وحضرة الفاضل القشخص, بارس رئيس 
لاك الدر ابجري : اما الباقي فامضوا على هذا القزان 
كيار اغلبهم يجهل خافيه ) وذلاك مرضاة تخاطر ريشهم] 
واببهم مفضلين بنع ال والد.تن والشذركت (ان كان عندهم دين 
أو )عل رفطن طليئة غيز عالمين انهم سيقؤون يوما ما امام 
عرش الديان و سالون غنا جدت ايديم يوم لاتتفعيم شفاعة 
غدطته ولاهم يعاذون ولوف ع الاوك اي منقلب 
عدون 

وفي البوم التاني لانباء .هذا القرار المأفق توجه <ضر: البطر يرك 
نكعبه “بض الاباء الروساء. الى الاك :درية ليعرض على المسامع 
الكرعة. والاعتاب الخديوية الفيمة مغو ياته العاومة « لان 


0 12 1 01-7 5 _ 8 : 
الخديوي المرحوم توفيق باشا كان .شرقا الثغر وقتيئذ » ولكن 


6 








صضي ناه 


































عفكة إ ا كر 


001 رحبي الها حدق كرف مل كان كيل 23 
هذه المسالة الى صدرت عنها اواعسن خديوية سابقة لم يعر 
كنم الزبات. جانت نات ول يكترث عفر ال 
المداكف لخديال لكأن معيطوين نطقه الشر يقب وجواته لمم[ 
يقنفى ا الاواض" الخد يو ية الماضية ٠‏ وف اخدء الأتتله .تشرف 
جملة من ارباب المجاس بالمثول بيرف يدي سعوه وسمعوا 
باذانهم النطق الجرَيم ا فيد تايف استووار المادر كي 
للوواقر التاية واستصيان. ماله ناب اقزر برك < عل +10 


الضية نقد وا حجيعا واجبات الشكر وفرايض الاخللاص والعبودية 















الحضرة اكفيمة الجديوية وانصرفوا كيه السئة تلع بالثياء 


و“ارر عيارات المديم والدعاء 


اقتصيت ححدته ودياستى ان يوئق بين الطرنين التنازعير* 

لعلمه بان هدو انجع وسيلة والفع طبر بقة نودي الى رفع ماق 
االة واعام الاصلاح المقصود بإأذيات يش ما 0 عايه من 
لزاه رالشة وايوكدة إلى براق جدقن واليفاق (احادة 
الانتلااف والوقاق ٠‏ وقي روفن بابة 1 ع بلاس أجتمع 
وناب الجياس يتقدمهم سعادة الباغا الموما: اليه ' بالدار البطر يركية 
وعقدوا حأسة حضرها غبطة البعار رك وتزاس علها و هذه 

كر 0 5 

الخلية نفسها. اعان لصم والصفاة نين غيطته وابنا امته ولكن لما 
كنان .هذا الاحماو وقيبا ظاهر يااققطالم يليث ان تمدل. ثانيا. اذ 





5 3-<آ7<-<<ث<2222 2 لازي م 1 سس مس 92 


وا عاد 1 القاتا من اورو با ورأى هاراى وغ ماعل 


- 








2 ا ع 







اسسسم له م م 0ض 
1 
ا 


عاد جداب البطر ا اك فر نه وبفغضته المعحلس وعدم مله اليه 


2 


بالمرة وقد بذل حينئذ وجهاء الطائفة ونيهائها وفي مقدهتهم 


ا 0 


ا د 70 5 : 37 د عرف > 
/ حعيه التوفمق ( الموثرة اأغيسورة الى 37 إررت وقنكنت 





لاف خلال المدالة وترفل. في عاب ريه وف نا 


















11 


الغيرة واأر قءه ارت خم عدية الاصلاح التي 0 ذكرها عاد 


تارم النيفة الالال وفامت فقاهها و( لمكن ل دل ذلك 1 
56 ك 2 تلك المساعي 2 عا هيا 0 لان غبطته 


ؤهن كان عل فاكائه 4ه دن رز عا الفسَاذ ولت > الخرا اث والدمار 





قد حتموا 0 وكدموا ءا إلى رفض ه 4 كن 5 قطع] : وناهيك 
1 00 له معيقة التوفةق ور ف نللك. الاقاء «ن اسراف 


القىة واللقالات أ أردعة العرةيمة الي كان الغرض هن نشرها 





للاذدان وثقر يرا لاحقائق واعكدبا م تكن ٠١‏ لا تزيد_هولاء 
لشفا كرا وتيا ذقنا ابوا. الأر كيار مساو اواء ةلز 
وعدم الاتقياد لصوت اق :الصادح 

ولما تفاقم المطب وتعاظم الكرب عرضاك كاذه _المسالة 
اخيرا: على 0 السنية عقب وفاة الحديوي المر<وم ‏ توفدق 
باها فلا وقفه سمو الامتور اططير والموللى اللمازع البطتسر 
خدازو يدا العتان (عفظه الله) على كنه قذه الستالة وناهيتها 
من بدابتها الى. نبابتها تفضل بصدور آهره. الكريم القاضي 


على ادل اانه رقع القناع ولزع الىقات عن ميا اللقيقة #فييكا 
ظ باعادة نيد التخاب الوا نن ضور دتدونيت من فل 1 


١‏ 5 7 ااا ما ا ااا 0 للنيدسة 
71 
ااا مما ا 5331101 





سس م 


وقد د دلاف) الات قات بالد أ نال هو ور كه بقارا لق 0002 
رحعية ضور الحم الغفير والسواد الاحظم من أبتاء الامةبالمامة 


281 يلد أ دن ات در نأك الك ين وندوا اليها +00 


وا ادظم 36 ول! اللا <: هما 5 أ حا 3 كام 2 احافظ 
وانتم للحضور عن النرض من الاجتماع فقال ٠١‏ موداه 
أن رغية انين“ البلاد فيزاحة ,وتقزم) رعيعه فتلت أن يك | 


1 7 || 


ناه (الطائفة القبطية عواننا بييظر افيا بشوونما و<دير مكاطه] اموا 


غيرها من الطوائف بناء : عاك وحود 0 َك ألامة 
وإذا اصدر أهره العو 7 9-7 959 عم عضوا اك نوابا 
دان احوكه هذا الال قفار لين حبادة لليلين تبك دول 
ذازاء الل دوك المكومة ضور <ذ١‏ الاعيقال عثابة «خدوب 
سَّ إن 3 الحناب العالى فيا ء! فيك كايا السادة الأذضور الاان 
3 اا درا 45 الحدازة والاهاية 2 سكنة 0-8 به 

ا 5 لك ادام المحافظ #عكنة لأ بآرة الموحز هُ العم دزة قح 
لصون : بالذكات أسمو اعد روي: الحظم . والنناء- .على اد 
سعرانب السنية ا لماو 0 شن راح رعاباها- امول ا 


والخافظين عل ولائها سرا وجهرا ثم شرعوا في الانقذاب وامارات 


الانشراح والاوتياح تأوح على مي 6 ام ان لم حلا الاثفات 
ل الل نسى .راسك 1 الب ثم _تلييث أسباء : 


مسامع الحاضر تن فةأبلوها :ا افيه 


3 
1 د 


لس م سما 











وعذل اتام حك الكل دار<ين همش ادن 55 


كدمهءنم 
6 


امد بر ١‏ ليعش اكد ا 3م حخديو ينا ( 6 ففأوا راحءعين 


اال البشر والمور من لوبهم كل ال ا 
ين ذلك ١‏ الانغؤاب خائة تلاك ١‏ الا تعاب وله تتيحة هاتيك ألا صاب 5 
١‏ 6 رضّت دوره هذا الانتخاب عي الاعتاب ١‏ اطديويه 0 


> 7 بتاييدها وتشيتبها وبعد لل 0 خيطة البطر, 


0 على 95 س فالى وحرر من واطلاء حنذر له لكضمرا: 3 0101 


: لم انه لا برغب وجود الجاس ولا يرقم تراس 20127 
على الأطالاق فقضت حينئد الضرورة 00 ا « 
ان اجتمع امجلس وترد نرغة مو)ا اراي ون أذازة تور 0 
الطائفة ايض والتخاب وكيل يقوم نو الآوادة الدية 
إااتصدتق على ذلك وكذا ١‏ اجتمع ايها ١‏ امدلى مم الروحى 
الذي نشكل .وفنا وقرر اله( بنا على اصرار ايل وعناده 
وعدم القياده لاواءر الجمكومة وحيث نيك أن االلدري :له عل 
اتيان هذا العصيان هو مطران الاسكندرية نمراءاة لاستتياب 
ااراحة العمودية وعدم تكدير النظام العام وخدش الاداب 
| القودية و..م الشقاقات الداخلة ثقرر ابعاد انبا كيراس المطريرك 
الى دير البردوس ببرية شهاة وهو الدبر الذى كان رادي 
فيه الاقامتو به وعدم ميارحتى اياه الا باهر اكومة السنية 
الإللنا ساد حطران الاسكفيوية الى دير أَا بولا باطنا 
اشرق ).وقد عدر الامر 








ا 














ْ 


2 511 1 
لين وذلد 2 ا 0 وها الحو بعد أن ا , 


6 : 1 5 23 210-06 1 
5 محفورا وعاد الصفو قلاع ولك عل ان كان نايا ومءادرا 


06 ارا 58004 أذ .ا ا" 0 
تعذدى اس دير اذ لفل دور ادا 0 00 4 ونشاط 


حي عانم ف كدق ١‏ لم الصير ااعصدر: ريا ون افد ا 1١‏ 


ف ول هله 2 القصيرة من الاضللاحات القطيرة وكان 


0 ركه تلت التاعلى_ وان لازم لللكامل نيان الك 
اثناسيوس اسقف كرسى صابو المترشم لهذا المنصب السامي والمركز 
الإفبريبنا؟ على بطلب 281 ايل الور بعد تصديق الكو 
7 
واكن للم .ثايثااسالة .ان اتقابت انقلابا غير منتظر و بيان ذلك 
أن الوزارة المدربة تغورت وقاست بعدها وزارة جديدة هى 
الوزارة اأر ياضيةفاتتمز اعداء الاصلاح هذه الغرصة الماسية وطفةوا 
بهرذون العرايض و يقدمون الطليات ماتمسين العفو عن غيطة 
البار يرك واعادنه الى رتيته فيعد ان تفاوض دولة الوز يرااطير 
مع اغلب خب هذه الطائفة وني حماتهم ارياب الجلس اجات 
اخيرا ظلمهم قصدرالامر الكريم بارجاءه الى .نصبه وكذ| ارجاع 
دراو كارع ال ل درط ان. لاود إلى ا 
هذا الءديان والطغيان 

ا عاق الظر ولب ار “ويا باصعة وااسلامة آلى 0 ا 
فرظ د ل دوقت 18 يك الاكار وتوحيت الانظار وشخصت الابصان 


الى ماعساة صل بعق بهذا التقلب العحيب والتغير الثر يب فكآن 





























أت بي لي ل ود اله تايا 








. 0 

تعضهم عن ان غبطته لابد وان بذءَن لمشكرحات ابناء 1 

ويرح لاوامر حكرءةه دكات توق ار ا 0 

عرل جادةه ولا قلعم عن خطته بنساء على مأظبر منه هن 

التشبث والاستبداد الذي 0 كيجا عد احتدام هذا الخصام ظ 


لأكوام نان ذاك. الخلاف وهكذا كنت ,ري ألنى مين اصداق 

كلت وحقق وءرتاب تاركين القول الفصل والككم القطعي : 

في هذه المشالة لماجرابات الاحؤال وضروف الغاروق لمهم 

ان المستقيل ابو المجائب والغرائب فار با تاتى هال يكن في 2 

الحسيان اذ ايس على الدهر شيء بعيد الاحتمال والامككان 
كاوك ختركة ,امل الجبيم ان 15 1ك ولد 0000 


القائلين بان غبطة البطريرك سينقاد اثقيادا .رضيًا هو ءا ارا, أأ 


لس م ا سس ا ا 
لببناس-ن#ب(بنمماا لل 





رجال اج اس ورئيسهم الموقن انبا اناسيويل ورجال جتعية التوفيق 6 
الموقره من اكرام غمطة4 مم واحسان ونادتهم تفل" 7 ا 
مصاطحتم ومصالء تسم علازنة عل ٠راى‏ وتسمع من |الجميع 
ار الي احياهدت ماهم وانتشلهم من وهدة باعبج وتترظ 4 
رجو من عندة فرحان مسرورئن مسكيشرين ميتهلون الى باري 
الدسم ورب الود والكرم ان 2 لجال على عا اللذراك 
ولا يصرم حبل تلك ١‏ لا.افي والاءال على كر . الاحقاب والاجيال 
ولكن ا كانت سنة. الدهز الغدر وطبيءة الزمن الاءساف 
والخور الي الاحرمان احباء الاضلاج من نوال. هله الامنة 
والحدول على تلك البغية اذ .قام بعدضسل غيطة ال 


اسيم 





طريرك وحز به 






























ثانا بناذون بالويل والشبور طالبين مفو اثار الجاش,المى الغيوو 


الناك عترم حرءا وم يقارف ما بل لا ذنض لف الا غيرك 
[ على المصاعج الملية والصواخ الطالفية ولا عيت فى شتؤئى اذتامله 


برفع منأن الطائفة واعلاء شانها عمل تقنضيه المروءة وتستازءة 
١‏ 0 اجن كن بطلا اهز ومن عميلك لبان وط يوق 
74 13ت القار مولت السدين. كان تاسرد ذل للدي 
في احباط اعال الس واثباط عزائم رجال التوفيق والاضلاخ 
| بل قد تطاولوا تطاولا زائدا وحادوا عرد جادة العسواب 
' والاغتدال دا أذقاءوا ينادون بعدم لزوم الوءظ في اللكنائش 
| 5 2511 الذرايق اليه وا جاء ذلك ...نطب ان ركاه 
٠‏ د اليراهين القى به » اللي اصدرتها جمعية التوقيق الاسيوطية 
ِْ اذل راي اخواننا الاقباط الاسوطيين ( وا ادراك من. هم ( 
هذا الامر المعيب المشين قاموا جميعا ينادورن برض هذا 
| الاقتراح الذميم المشووم و يشددون النكير على من اذى هذا 
ظ الراي الوخمم النتعاتم فليت الخطابات الطنانة الرنانة ونشرت 
| النشرات العدبدة اللمفيدة التي ادهشت بحسن رقتها ودقتها القول 
ونغفض بالذ كر منها رسالة الجمعية الاسيوطية التي امنا عنما 
لتيل كدت القول وايدث الموضوع بالبراهون العقلية والنقلية 
الي اسشككتت الهم ووضءت في م المعارض كرا حم حتى 
جعاتة ابكم اصم غارقًا في حر الوهم لضم 
نانظر وتائل ايها القارىء النبيل الى هاتيك الأعال م 
























م ولمم لدم 











الحكم يرا لاث فان الله تعالى لاحب الافك ولا يرضى 
اكلال:٠‏ وما يرل على حت يدامرلا ادر 1ك 
رار القرار ألا كازر بي الشبير الذي انت جمعية الدونيق 
المركر ب الموئرة على دحضص ونقخن يا انطوى واحتوق عل 4 

من الازا يف و أتهو ات والترهات وا علفيةات ِ رسالتها 
( دقعم الَو وهم عن سيط الفهم ) ومن اله رلب ان دذا القران قد 
0 عقت ارجاع غيطة اليطرييك من الابعاد فكان لكين 
اصلاحاته ولقنانه الي 2 وشسجّات ابثاء طائفعه م 


وكعرهم خطيرهم دارم ) قانظر وتاحل ( 93 وبعد مغي عد 












ظ ليس بمديد صدر الامس العالى الناطق باعادة الساطة الادار ية 1 
ش اليه التى قث زعت من غيطته عندلا وانصانا ولا تسلى 0 
٠‏ عا اظ ره <زن به ولد من التظلاهرات : الصميائية ٠‏ والاح لداع ا 


٠‏ التغفلية نض “ال كك 1 دلاله صرية 
واضدة على ارجاع تاك السلطة اليه بشرط تعبيين اربعة ‏ من 
ايه الطائفة مشاركته في تلاك الاشتال ادارب اوكا 001 
ديد الانتؤاب وهتلك 5 لايافى على كال من لم يكن مصابا 
رضن الغرض أو الى السمغ وكان شهيدا هي بعيتها غابة 
وبغية رجال التوفيق والاصلاح. قاطبة وهو وجود الجلين الى 
على كل ال ارب عاجلا او اجلا وها هي لم .:زل عاءلة 
فلى انماز هذا التجديد المنتطر الذي .ترجو ونوءل ان يكون 
قر يم ان شاء الله تعالى 


برب حوب 


لقد المنا في الفصل السابق عند سياق الكلام على تار يم 
شآ النوضة ااثالثة ان الذين قاموا بها وكانوا سببا في اضرام 
ثآرها التي تاججت وعلا سعيرها هم بعض أوابغ الامة وثكة الطائئة 
الذين دفمتهم عوامل الفيرة واستفزتهم بواعث امرواة فالتاءوا مم 
واتحدوا جبيم) لاتام هذا العمل الول والمشروع الرنيم الخطير 
وقد استصوبوا حب يغ نكر مباديهم وتوجيه افكار الجمهور 


اليهسم ان يطاتوا على الفسهم أعنم ) جمعيدة التوفيق ) الاسم 
الذي أنشقوه دون غيرة تناولا به وهنا باسم الخضرة اخديوية 


التوفيةية « لان الحشية قد تاسات ف عبد “كو الخدبوي 
الانخم توفبق باشا ) الذي رات الجسعية من “موه (رحمه الله)من عام 
اأر فى عن مشروعباماحدا باعضائها الى: اطلاق هذا الاسم الكريم 
م ا ب 

انا ااياغت احقوتي والغرض الال من تاسايس هذه الجمعية 
الا لاحية الخيرية الى ظورت بون ظبرانةا وانتشرت في 
سائر امحاء وارجاء قطرنا واشتورت “في جميع اصقاع وبقاع 
بلادنا فبو اصلاح شوون الطائفة القبطية والسعي فيا «عود عليبا 


بالنفع العميم واطير اسيم ٠‏ هذا ب رات الجمعية 





, 0 


طون الأدتدراء 06 وز بأدة التنقيت والتنقير ا 
اللوازم المفتقرة اليبا الطائفة والمضطرة الى اصلاحها كل الاضطرار 
الحصرة في ستة امور لاسابع لا على الصميم وي ( )١‏ تنظيم 
الذارس (؟) اصلاح الكنائس (*) تنوير الآ كاإروس[4) 
احياء اللغة زه انتقاد الفقراء )5 خو بعض العوايد اأقبط.ة 
السم<ه القميحه الي عدوا الاسراع ااسافيدة وتابادا النفوس 
الايه ٠‏ 

ولفد ظبرت عات اتعاب المبعية وورات نشاءيا نه 
اصلاح اأوحه الخال المودودة ف جل هله اللئة أ.ور ان ا 
اقل كايا 2-0 لا وهي عق اول من وحه الالظار وده الاذكار 
اك م القيطية والنظر فق |أختى اضلاحها و:نظيمبا وقد 
حصسل ذلك فعلا فاو لا باساتذة جبابذة ذوي المام تأم 
ورت تجابة. الطابة .وا كتسيت التارشة نامكة كر يذه وشا 
عظمة ونخرا كيرا ل 3 ص اول من رفع صوته 2 الملاء 


الارشحة وتادية. بتاغر ١١‏ كليرؤها افيه وجوب تنو يرم 
ومذيبهم لعي لندابها بادى+ بدو ولكن م ليث الطائفة 
ان شعرت بازوم ذلك وها فت تعمنا. باتشاة الدزملاة 
الاكلوربكية التى رجوا لطا ومنبا. تجاسًا تام واصلاح) مببنا 
ادل رهن اول من قامت. تنوت وتنافل عن عتقوق اذواننا 
الفقراء الذين 3 علبيم الدهر غعليم هدق لباله الشديدة 
المليئة وى عن -الى.. فا أكرونازدة الوا ين كنا 


نس اواو 

































اميه بن 


سس بوره 


1 لاصلاح واحياع ١‏ الخير 0 510 


- 





هم 


أ _ لس" 


صميو ا فار 


تع َم سس 
اسيوءيا على ادقن وم ا 
1 سس وفؤد لم دالت 5-5 نمن ا 


ل اسلف د . 


و 


ولحي ات العديدة الفيدة ١ه‏ 
سردها وتمداوها برمتها ضيق نطاق 
را ا فو الي شر رعوا في انجازها 
واجراء اعظم هنأ ف المستقيل ١‏ 
لط اانا تار الرعائب 
الثقاب عن 1 


31 عدن هُ ىِ 


زاب 0 3 وايا اللي والما رن 
السيئة فاعؤل 
١‏ لاردب انه سن كن 0 الفكري .ولا 5 الغرض 1 لدي 


اول وهإر! 30 هولاء 7ك الذين تصدوا المعارضة ىت راء 
حودوا من طيقه الخلا الذين 
؛ حي وينوروا كاف د 
لبان 2 _ لتفاهلون ب .مرة نيا لقآية 3 اللدمين 
اروءون قضاها ٠ودذا‏ القول اليم 4 ' الانطيا ق على حضرات 
اخواننا الممارضين : أما ١‏ الْقس م. الاول الع 


يي الذ ل يجباون 2 زايا 
هذا ١‏ اللأصملا بح دفوائكه نَم 0 ولكهم من الطيقيه السؤلى 


ل 0 لا معدل اد ولا يغول ل م ولا 5 


دان في اي امراليهم 


خم و»ةأومتهم : بلشدم 0 








أي هي الي نوضت .اخيرا وظليت 0 
5 دات شن الاعال انا 
لني يول دون 
هذا الكنان الدلد 000 
وسيقوءون باداء 
ن شاء الله تعالى اما ا لان 
ووعيناها فبمل ها اذا 11 0 
وات ا ا كموي الواتف الها بالمرصاد 


طر الى 2م ب 4 حتى 0 للقارىء 5 انطوت 
ا عليه ضائر ااب هذا ال. 









اشم ع 00 6 


واخزايا أ الله و “م تشواعاونيا 
راحم حدوة ونواراه 22 ان 
من دم من اقارب غطلة البطريرك 
- 1 2 : 
و٠مادقند‏ على دل عمل يدو 
3 يساخمعو وله بأطييا وهخجسمر 
سبك 1 


كا اأذارا4 ود 57 دض سس ل هى الملدارس 6 


تلحثم حالم المعاشية ان بلدعدوا لأواءره ولواه.» ونم من 
ْ ىا من اللا لإروس ودولاء خالا عن جبلمم واعفلمم فأن 
رون مراكدم اللسكينوية تضطرهم للاذعان واارضوخ والطاعة 
العوياء رحسب قري بكايوا ينتفعون من باع اطالة على 5 ضِ 


2 املا عم أمرهم و! 8 مر مكرم وخداعءهم فيقعون 


5 سر أ ا ومخوسم من دكت الرشوة تيم و بصائرهم واخد 


اء 


ا : | نأك بم 1 
زوا'ق الدرهم الوضاح والذهب الرنازن تامع البابهم وخو هم 
فأكث_وا اسراء احسان وحكرم غبطة اليطريرك الماعي 
قاروا شادون بلسأنه ويدائعون عن ٠صالاه‏ على اننا 0 كاي 


كن 12 يقواون مونم دل هل الذوع 


الاخدر عض أحوات الكرائد اخاية وقص م ا 5 حدرة 
3 | 07 ر 0 2 ذاه 
الذي اناعدين م 0 0 الذي ساك أئيع الرشاؤة على 


التعصب فةأم دادر بالعدوان ضى حضرات 


بعر اصارابه برثم 
ا م 
لون الافاضل وني :اذ كر هنا على سبيل الفكاهسة نادرة 











3 الوط ن زهداه الله ( ولكن سق حط لي لم ندرج رشالى 


0 ارفع ا وا ا 0 من القن لون 0 لرحال الطعرن 
















2 م 17 1 3 3 00 7 
حدرت الإفي وده حا مت دتأهد عدل عى **ه ٠6‏ ول 001 


وي 1 ار ال المقطم الاغن سوالة 01 


غدت عذوان ار ذو نال "0 اديت فيه .ن اللدون اعتميماءر 0 
الاصلاج أن ياو بول عن عي المطيعة المقصودة بالذات 01 !0 
اأادة 0 0 اوه الجاس الى غاء حواب تواوال في اعد 9 
التالى وهوداه ان المطبءة المذكورة هي ااابءة التي هي سحت 5 
ِ ب 1 


دل صاحب الوطان لطبع بها حر بدله موانا 0-0 وقد وهيها 
له غيطة البطر يرك (حَفظه الله)على سبل الكافة لقيامه يخدمته 


غير ةيا 3 هذا الاس ناو باطري كشك هنآ السر التسعتر |01” 


/ 8 5 : 

صاحينا 5-5 حر دده الوطن قانقاب 1 بالبحو والقدح الى لد 
كان رهانا اخرا على سعة هذا الاءر فالجاتني الضرؤر (ولاضرورة 5 
أحكام 02 المقطم رسالة اعريت فيها 3 


عن زياده ارت.اح حي هن الونوف على كا كود قي همه ا 
من اطلَف فى عل <ةيقتها كال لوده الول أ الرد على كلام 


1 5 ٠ 

بالمقطم اسيك علدت ؤاقة #اكابواوهاء الى اخليك 1 عله ْ 7 

القراء النولاء وص بصا 1 

حضرات أتعاب <ر يدة اللمقط م الافاذل 0 

أن" 

١‏ ال 00 آل 
ا كم برس أاعر 3 1 وانا أعاع ]| قفون َال حر 5 


العو سار جريدة عزرية ساقطة الاءتيار تدعى جريدة 











0 الوطن التي 0 79 الوم واءتبحتها صغارهم آد اضعةت 

ا ولا ديدن لها الا 2 وال 0 2 والممحو ولا مش 3 لموررها 

00 اخبصسلاق الأراحنت وألكر انا 0 ْ 
على نك ا انْ ل رندع 6 2 وكا ع نمتمحما اذه م الوخيم 
ولكن لاغرو ولا جب أي 0 اأرشوة تعحي الابصار واليعا: ر 
١٠.‏ ب 3 عه 1 
وفانا ألثة من شمر ذل هونافق كار 0 

لطر بفروغ صير عند 0 ان 

الاخير بجر يدنم ان نقاك لا أن صاب -- ددة || وطن ن يدقم 
2 غزنة 2 طبع اج ر يدئه بالمطبعة الاهلية 06 
القمطية او عير ذاك من الاعدار الى رعا كنا قابلناها 
بالقسول ولكن يانى ائته أل أن يوت اق ويزهق الباطل ان 
الباط كان زدرثً نقد انتآني في اليوع الثاني اعد افاضل 
الايه الذين لغارون يّ تصمرة الحق و يب#شررون الوقائع ص 
علاتما غير عنقي 3 رنرها ونشيردا لوة لايم زاو فدح 
دثائق ونه أن غيطة 'أبطار رويك ول 0 او بالحري اهداهاأ 





لحضرة ابراهم افندي: الذي 0 أحاءب االوطن ولا بعد 


ان نسفع ب مامد ودر تقاخر رغلى : رؤوين اللا 


بان 005 المطمعة من ضهن 7م ا أنه اخدوصية وه ا ذلاتك وام 
الحق ص وتاله بتحيك + والي وشّر فك الاسناك ة اعت دغاية 
إلعىى من ذلك اد كت لصوع لغيطة اأد بطر إراله 7 ا 


اموالنا واوقافنا لرجل 8 دو موى طأئفمنا ولا هو على شاكاءنا 































)ل يوجد بعد زاك 


كاول اأذوى عفان عن كان اوك.ك القوم في اوقافنا أ ار 
تضرف مظاج) الداذين ييا “الاتولا مساب . فقاك 01 0" 
عتاب 4 حتام لانسعى ف |1 شعت اوقافنا الغي تبدد اؤليها 74 
ابدي سبا ٠‏ الا قائل الل الجبسل والطمع فانيا ولا شك 





الآرن 
+ هذا اأويال الو عل وهل. بعد ذلك 000 فيل ان 
ان اليس لحاس الجل نائدة او ان أن ادر إلى 01 رز 
من البدع 1 و ندى « بغير لبصر وتدبر » أله الك لأديءن الغ 
والةوانن الكنائسية رفني من الله الا دل من الى آلا نا 
أسشيحي من اللكال لك ضا 


: عاونا 2 اك 2 . هار 
كان ٠و<ودا‏ او متتيها لاعاله 0 - مثا 2 1 الوق ا 


والسلك الذي قي عام الوفجود .غيل فاخطرح طني || د 
ياابناه . الطائفة القيطية لاتقدم لا. الا بالجاس د ولاك 
1س ولا اصلاح طالتنا الا. بالجلس وله ذا 5 , 
واوقافا الا الا 520086 0177 الا بالجنن ' 
1 كدونيت الا بالجلس 


نر 
3 انكو 0 5 
فلياتنا ببرهانه ان عق عو 


ازا 

الناديون1 بن لذ ترم ب وك 1 
ن الادعاء ا بالباطل فقد ظبر الَو ين وهيبات 2 02 3 
|| لاحفاء نور الحق (١‏ أساطم صبيلا ٠‏ هذا ولا يسعى دنا الا ان بان 
تجالتي وله بابداء مز بد 10-6 شق غرفت 0 ب ١‏ 
وملازءهها لطادة القباحة والوقاحة 21 


يِ ل العؤاد ها نظور ولا 


حنت ب هد ا ات سه 
جد سلف ل 


ل حل 2 لل سم د 
ا فكل | أناء 2 نم © وكدلث حرة لاأشور الاءا لها 0 


افك )لم0 نبا ولا م نالشوك بيدا ولكن بم صاحبا اوطن 
كان ن عل 0 الذين باعوا ذمتهم در م «عدودة اننا 
0 مطالبتنا يمعقوقنا مادام ومنا يري في كروقنا وقاً لون 
11 وأثفون له با ارصاد :* شور وافدد كويهاته واخعلاقاته وننادي 00 
| اقل الاشهاد ني. كل ل صقع وناد والا افليصمت و لازم جاذة 
| الطيادة فان ون | بى الا اظهار نفاق المنافقون والاص الذي هو 
0 الغرابة يمكان ان المشهورءن اخواتنا الامر يكان انهم قوم 
؛ ا بيرع الشر وجميل الشمايل 2 يرضون أن يقباوا بين 
اعضاء 9 رخلا هذ د صفاته وتصيرفاته العاهم ََ 0 غير 
راضون عَن اعياله واذا كك ا ولا تخاله الا كذلك 
فاناشدم الله ناذا يننظر من رجل كرهته الافارب وم :رض عله 
الاباعد وهق:ه القر بب والغر لا بع للشكر العادلون ولينصف! المنصفون 
ْ فهذه هي مآرب المزب الأكيريى الطبيئة ورغائب المرب 
التو يقي الحميدة لخسصتها طضرات السادة التراه والست اخالهمم 
وني ١‏ ولكن عسى ان يكون في الاعادة افادة وها قد عر الكل البون 
الشّاسع بون هذء الرغائب وتلك المارب اذ شتان بين الخلص الحمى 
| الخير طائفته والمخرض الذي لايهمه الاقضاه بشيعه ومضلون, 0 
|| بهات أن بلغ الضالع شاوء الظليع او تاكيالثري الثريا 
حالة الاقياط المي" الراهنة 





















١ 


1 اديه - 


ككل و -ت 





ىذ فس إن يمرن وها الأقاط الأرند كارا 
الاصليون والاقباط الباباو يون و يقال لم ايها التبع نسبة الى 
اليبا هذا ونا كان الاقباط 


اتباعهم لامكنسة الغربية والتائهم 
في هذا الكتاب ققد خعلنا 


الارثذكسبون ه, المقصودون بالذات 
«وضوع الكلام قاصرا عليهم فتقول 

ان الاقياط الارئ د كسيون بتتسمون ابض على حدنهم الى 
عانق يدون وه السفبي وألا كلير وس وامقصود يلفظه 
اكلوروس جماعة الكبنه المارشحون' لخدمة الدين لبس آلآ 09نم 
ابا التار يخ ال كاوروسن نا انها ملف عل ا 
ايو [لتتور وااتةتف ولا سما من كاوا من قاطني الادارة 
لقد قبل ان تلاك الاديرة كانت معط :رعالا 


م )م حى 
ظهر انيما 


اافلمؤةة وقطب زكرة الطكة ومحري 9ن 
0 موافات حولاء أارهبان المفيذة ومصنفانهم المدبدة لاول 
دابل على محة ذاكت بؤاكن” الى المر الاان بنأى عريخ 
ديارهم و لها جر ر بوعم ثانا فاصيعوا وانت لا تري فبهم آلآ 
اجلافا واوذادا لا بعرفون لعل أعنا ول رجا وتالأ سال ناندا 
السابةقون ما ستوول اليه حالة اخوالهم 
ملفا أما الشعب فهو في درجة من التقدم 
درجات الام المنقدمين التمدنون 


عل اباثنا الرهبات 
اللاحتين تبروا هنم 
والته تفارع غيرها من 
وقد ابثدا نار يح نهدتهم الملءية 4 اخوانهم المسلمين في عهد 


ّْ شاكن امئان المثفور له محيد على باغا جد النائلة الخدبوية ايب 


لي ل يز و ص ا 1 





تي 5 اا 


المخيمة حَتى ادك حال 0 مشهم ااشهادات اأعليا اأنلطية 


بام تقدفيى وسو عدا ركهم وذ ا ا 1 0" 
اعظم المناصب العالية والمراكد الاطيرة شمنهم رب, اللسياسة 
والكياسة ورجل المزم. والعزم. سعادة بطرس باشا غالى ناظر | 
ألالية المصرية واحد وزراء مه 3 ورجالها العظام ونيم 

من رجال القضاء التشرعين المتضاعون سعادة اءون بك 8 
وبخائيل بك شارو بم وبطرس بك يوسف وحدابك نصر ١‏ 

وتادرس بك ابراه وروسف بك سلييان وعبد السيع بك 18 
ورزق الله افندي 0 وععد 3 اندي 0 يرهم وفويم 
8 جهابذة المولفون والمصنفين ورجال الكنابة والطابة والشبان 
التجياء الادباه <مسرة تادرس بك وهي وحددي اقندي ابراهم 
و<ر<س افندي اي وئوسه افددي حرس و إسى اننددي ابراهيم 
و<ندي انندى عوض واصق افندي عطيه ومرقس أذ: دي جرجس 
وعطرية افندي <رجس واسكددر اندي تزمآنودا؛ يأل اإندى اها 
و“بطرس اندي حنأ الاسيوطي وغيرهم وفهم من لكين البارعين 


المذهور 0 عؤتأو خاول بك أ إراهيم 0 أذ كدي ابره 7 


واخنوخ اندي فانوس الام وله اندي غيل ا لمنياوي 


وغورهم وفيمم من الاط, ١‏ لماهز أن حضرة أ وكيم افندي 
مخصور وابراهم اندي حي وهر اد افنددي اروب وتويب افتدى 


مفشاح وغورهم وهم من اأرياضيون البارعون <ضرة فوزى 


افتدى <نا وجرجس افتدي فياثاوس ويوسف افندى صبرى 

























دواد انض 


وماد ند ي عفت وغاردم وذ هم دن الوحماء واء عنارنف 1 


الذين تعقد عايبمر 7 اا باطراف الإنان ما لم يسءنا 


ذ رهم هداولم ١‏ لمر فدات الاق باط فقط في هذا اازين الذى لزغت 
فيه تور الندا " له وار ب لع 3ك اظورات 


١ 
ان 00 آ[ ا شىّ :أ‎ 


ف رمن الادتادا داه كايام!! نميا ليك |! ماهر دين وغيور«م واو مرق على 


5 اعناء دولاء الددبق اشتهروا اوحازوا اعغام التناصب لضاق بن 


ال ودذا دلول 00 ,لظا هه القيط 0 نالاستعداد الطب 
ع الععلى 


سي 


” اعياذ الاقياط واصوا مهم “ 

اعياد الاقباط المشهور .نها عيد الميلادوهو تذكار ولادةالديد 
الخلص له الجد وغبد الفصع او 'الميد الكببر و بقا لله له( شم اليم ) 
يحتقاون فيه بقيامةالسيد له اد من القبر وانتصارء على سالطان الموت 
وعيد الصعود تحتفلون أيه بصعود 11د لخدا ا ام الملة وم ١‏ 
بالمظمة اك ار يعون يوه من فنأوهها اواك داوع بدالئيزروز 
28 فيه براس اأسنة القيطية وجلة اعياد اخرى كثيرة كنا 

يعنت كليا بشهورة ا١!‏ اصواءهم فاشمهرها الصو الكبير والضوم ال غير 
وصوم العذراء وصوع يوئان وغيرها 

”مد دارسهم وكناء نك 

وللاقباط كنانس, كثيرة أشيرهأ 5 اميه ]له ذا ١‏ 
وكتسة اثياله و كعد ة حارة زو لله وكنسة حارة السقاون ا 
وكنسة الأماقة وكنة حارة الروم 20 


ف الا ان 7 














ا 


| | وكنسة الدير الع ري 17 عورد الدير 














ار ها 2-0 3 اح رَى مات الراك 
مم من المدا رس ا رساه ة القبطية الكرى ومدرسة الاقتصاد 


5 5 5 ه الآااء‎ 7 / ١ 
4 ا ومدرسه اا 3 ومدرسة المناقم اخلية وتالمدرية الوط:ي وهر‎ 


| الاداب 3 4 ومدك رعده 0 السقا نون ومدرسة 5 4 
خ : 1[ 
| اقبط 5 ومدارز. تع عرو 85 و عار وه 7 ومدارس اخرق 2-2دره 


1 ب ره لق 1-1 ع 2 تت الوجه ال والحدري 
جمعيام ا 

وللاقياط انضا< له جعيات شهيرة اكنا 114ل رفي ور و8[ 
وحممية 5 القت طية «وسدسة مدرسة الاتتعاد وجعية المساعي 


١‏ اير 3 عرفت 0 التاريم القبطى الاسيوطية وحمعية الاثواد 
1 3 


2 من ع عد زناموه | جاح والفرا إل وال اوى والعسم 
٠. 0‏ 8 1 . 2 
ااهري و ياض التوفيق 0ك التوثيق "عي سشظهور 4 ب ان 
59 اكه تعالى 
د« وتميةة 


5 ب هذا الئتاب من الملطاك ال را 32 10 
آل على ذوي الا نا 5 59 ,المي عنها دون العصر بج با 
أ 9 حال فالكال لله وحده 

من قال لا اغاط في امس جرى 


7 


دم ان ةل إن 





سم يسيم